أخبار مهمةسورية

“طفس” .. اشتباكات وهجوم مسلح والجيش يطالب بتسليم الاسلحة الثقيلة


اندلعت صباح أمس اشتباكات بين وحدات الجيش العربي السوري ومجموعات ارهابية تابعة لما يسمى فصيل “فجر الإسلام”  في مدينة طفس بريف درعا الغربي.

مصادر محلية قالت أن الاشتباكات التي دارت بين الجانبين كانت عنفية  حيث استهدفت المجموعات الارهابية عناصر الجيش وقصفت احياء المدينة بعدد من قذائف الهاون ادت إصابة وجرح عدد من عناصر الجيش والمدنين ، وذلك بعد  مطالبة وحدات الجيش العربي بترحيل قيادات وعناصر المجموعات الارهابية في المدينة وتسليم الاسلحة الثقيلة التي بحوزتهم لاعتداءاتهم المتكررة على عناصر الجيش واهالي المنطقة.

بالسياق ذاته أكدت مصادر  أن وحدات الجيش استقدمت أول أمس المزيد من التعزيزات نحو المنطقة الغربية في ريف درعا, وطالبت من خلال اللجان المركزية بدرعا أن تُسلم “الأسلحة الثقيلة من رشاشات ومدافع هاون التي تملكها المجموعات الارهابية في مدينة طفس، وترحيل الشخصيات المطلوبة الذين رفضوا توقيع المصالحات، إضافة إلى طرد الغرباء من المنطقة، وذلك لتجنب اقتحام المدينة”.

والجدير بالذكر ان مناطق الجنوب السوري تشهد منذ أشهر وتحديداً محافظة درعا توتراً أمنيّاً وعسكريّاً بين «الجيش » ومجموعات إرهابية التي وقعت تسوية مع الحكومة السوريّة إلا أنها لم تسلم سلاحها.

وقد نفذ الجيش خلال الأشهر الماضية عمليّات اقتحام واسعة لتلك المناطق، واعتقل خلالها عشرات المطلوبين بتهم تتعلّق بالإرهاب.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق