أخبار مهمةسورية

رسالة معايدة بحوالي تسعة مليون من الطفلة نتالي لألف طفل في مدينة شهبا و قراها


الإعلامي علي الأعور

أول رسالة للعام ٢٠٢١ من نتالي ابنة مغترب في كندا رفض كشف اسمه هي معايدة ألف طفل في مدينة شهبا والقرى المحيطة بقيمة تسعة مليون ليرة.


يقول والد الطفلة في رسالته لي:
“أنا و نتالي قررنا  أن نحط هدف في عام ٢٠٢١ أن نحتفل ونتشارك عيد  الميلاد مع ألف طفل من شهبا  والقرى المجاورة .. نترك ذكرى حلوة عند ألف طفل بهدية مع رسالة و قالب كيك مع شخصيات كرتونية مختلفة سيزوروا الطفل في البيت. وبقيمة ٤ مليون اليوم قدرنا نجمع أكثر من ألف هدية مميزة  وصار عنا  في شهبا على بنك ألعاب وهدايا وقصص للأطفال.”

ويضيف هذا المغترب الأصيل وهو من شهبا:
“راح تتوزع خلال هذا العام على ألف طفل من عمر سنة إلى ١٥ سنة في يوم عيد ميلادهم وراح يشاركهم  شخصيات كرتونية وفريق عمل رائع متشوق جدا ليكون مع الأطفال في يوم عيد ميلادهم ويوصل رسالة نتالي ..أنا حابب من خلالك أشكر كتير أشخاص راح بساعدو  نتالي في ايصال رسالتها  على مدار السنة من اصدقاء و فريق عمل متطوع بالاضافة الى محل حلويات في شهبا راح يزودنا ب ١٠٠٠ قالب كيك بسعر التكلفة ٥ الاف فقط .. وبتمنى ان محبتنا  ورسالة  نتالي تصل إلى كل طفل و بيت في شهبا و كل مكان في سوريا ..”

وأضاف المغترب: “يمكن كتير اشخاص راح يحكو ان هذا مبلغ ٩ مليون كان  ممكن يستثمر في مشروع و يعمل فرصة عمل او او
بس الاستثمار في سعادة طفل هوي انجح مشروع ممكن تحصد نتائجه في المستقبل لما بكون عند جيل من الاطفال شعر بالمحبة و عاش طفولتو بالشكل الي على الاقل ممكن تكون .. ونحن بالسويداء بحاجة المحبة و نشعر  ببعض اكثر من احتياجنا المادي .. الله يديم الخير و الخيرين بكل بيت وحارة و قرية وفي كل مكان ..”

وختم المغترب قائلا : ” من خلال النشر هدفي ان شارك التجربة و بنفس الوقت صار في شهبا معروف مين الشخص الي عم يتابع الرسائل وهي دعوة اذا كان الطفل من شهبا او قرى شهبا المجاورة وعيد ميلادو جاي ان يتواصل معهم في شهبا حتى يحتفلو مع الطفل بهدية و الكيك .. بتمنى ان تشارك اغلب الصور لان كل صورة الها هدف… وشكرا لوقفتك معنا أستاذ علي وكل أهل الخير ..“
جولان تايمز

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق