أخبار مهمةسورية

سوريا تستعد لإنشاء أول بنك للجلد


كشف مستشفى المواساة الجامعي في دمشق عن استعداده لإنشاء بنك للجلد ضمن قسم الحروق، تمهيداً لاستخدام الجلد الآيل للتلف كضماد حيوي في حالات الحروق الشديدة.

وأفاد مدير المستشفى عصام الأمين، أن هذا البنك سيكون الأول من نوعه على مستوى سورية، متوقعاً أن يبصر هذا المشروع النور خلال الأشهر القادمة بعد استكمال كافة الإجراءات اللوجستية والقانونية.

وبيّن الأمين أن مرضى الحروق من الدرجة الثالثة بحاجة ماسة إلى زراعة جلد جديد للمرضى، وغالباً ما يتم تغطية الضياع المادي الكبير في الجلد بطعوم بيولوجية وصناعية، لافتاً إلى أن إمكانية الحصول على هذه الطعوم مكلف جداً، وأن هذه الخطوة ستكون متاحة بتكلفة أقل.

وحول آلية الحصول على هذه الجلد، أوضح مدير المستشفى أنه خلال بعض العمليات الجراحية يتم استئصال جلد للمريض ويتم اتلافه وغالباً ما يكون جلد زائد أو مترهل، مؤكداً أن الفكرة تعتمد على الجلد الزائد الآيل للإتلاف وليس من متبرع خاص، حيث يتم أخذ موافقة المريض ومطابقته لجميع الأصول القانونية، وبعدها يتم الاحتفاظ بالجلد في البنك ليستخدم لاحقاً كضماد للمرضى الذين يعانون من ضياع مادي كبير.

وأشار الأمين إلى أن المشروع سيبدأ في مشفى المواساة الجامعي، وفي حال تطبيقه سيعمم على باقي المشافي.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق