أخبار مهمةسورية

أخر مستجدات الوضع الوبائي في محافظة السويداء


د. نزار مهنا مدير الصحة بالسويداء

بدأت مؤشرات عودة مرض كور*ونا بالإرتفاع و خاصة الوفيات.
ازدياد إصابة فئة الشباب.
إزدياد شدة المرض و شدة سرايته وانتشاره.
عدد مرضى العزل الكلي بالمحافظة اليوم ١١ حالة حالتهم متوسطة إلى شديدة.
العدد الإجمالي للحالات المسجلة لدينا ٨٢٤ و الوفيات ٨٤ .
يعني ذلك أننا في طور تصاعد جديد للمرض و هو الثالث منذ بداية ظهوره لدينا ، و قد تكلمنا عن أسباب ذلك في ملخص سابق.
كل ذلك يعني:
إن فيروس كور*ونا بسلالاته المختلفة مثابر وبالإتفاق مع حمات الإنفلونزا الموسمية على ضرب الجنس البشري و بقسوة خاصة بإختلاطه حاليا مع أمراض التحسس الموسمية كالربو.
ان جزء كبير من قوة الفيروس و ازدياد حصيلة إصاباته سببه التمادي في نكران المرض و الإستهتار و التراخي في تطبيق الإجراءات الوقائية.
إننا في بدء نشاط وبائي جديد سيصل إلى الذروة لاحقا.
الخوف الكبير على فئة كبار السن و الفئات عالية الخطورة و التي تعتبر صيدا ثمينا للفيروس.
إننا في القطاع الصحي من واجبنا دق ناقوس الخطر لأهلنا في محافظتنا الحبيبة على الرغم من ضرب الكثير و إلى الآن بعرض الحائط بكل القواعد الصحية للتصدي للفيروس و أهمها ارتداء الكمامات و كأنهم خارج المركب و قد تناسوا أنهم في نفس المركب نغرق سويا أو ننجوا سويا.
نحن كقطاع صحي نعرف أن مرضى كور*ونا هم أجسام بشرية و أرواح من آمال و ذكريات من أحلام و مشاريع ، دعونا نكون بمسؤوليتنا الشخصية كل بمكانه و بوعينا حُماة لهذه الأحلام من الإنطفاء لكي نعبر قادمات الأيام بأقل خسائر ممكنة.
أخيرا النصيحة الأهم لكبار السن و المرضى المزمنين بعدم التعامل مع الأخرين و مهما كانت أعمارهم إلا ضمن شروط التباعد المكاني و الاجتماعي و اعتبار الآخر مصاب بكور*ونا حتى يثبت العكس.
جولان تايمز

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق