أخبار مهمةسورية

اتفاق «سوري – إيراني» لإحياء صناعة السيارات «سيامكو»


أعلن وزير الصناعة زياد صباغ عن الاتفاق مع الوفد الإيراني على إعادة تشغيل الشركة السورية – الإيرانية لصناعة السيارات “سيامكو” وإحيائها من جديد.

جاء ذلك خلال لقاء جمع وزير الصناعة أمس مع وفد إيراني ممثلا بالدكتور سورنا ستاري معاون رئيس الجمهورية الإيرانية للشؤون العلمية والتقنية والسفير الإيراني بدمشق جواد ترك آبادي.

واعتبر وزير الصناعة أن الاجتماع مهم لتحريك عجلة الاقتصاد والنهوض صناعياً واقتصادياً بعد الحرب التي تعرضت لها سوريا.

وتم الاتفاق مع الوفد الإيراني على إعادة تشغيل الشركة السورية – الإيرانية لصناعة السيارات “سيامكو” وإحيائها من جديد، مؤكدين على تفعيل علاقات التعاون والمشاريع المشتركة بين البلدين إضافة إلى إعادة تفعيل الخط الائتماني المشترك والمشاريع التي توقفت نتيجة الحرب.

وكان عضو مجلس المديرين في الشركة السورية الإيرانية لتصنيع السيارات “سيامكو” أسعد وردة أكد أنه في حال سمح للشركة بالعودة للعمل ستطرح خلال شهرين سيارة رخيصة في سوريا.

وفي عام 2019، أفاد المسؤول في شركة “سيامكو” إياد العابد، لوكالة “سانا”، بأنه سيتم إنتاج سيارات بمواصفات عالمية وبأسعار تتراوح بين 5–10 ملايين ليرة سورية.

وتأسست الشركة السورية-الإيرانية لتصنيع السيارات “سيامكو” خلال 2007 وأقامت معملها ضمن “المدينة الصناعية في عدرا” بريف دمشق، وأنتجت سيارة شام كأول سيارة مصنعة في سوريا.

يذكر أن شركات تجميع السيارات توقفت عن العمل منذ تشرين الثاني 2019، بعد منع استيراد مكونات السيارات بهدف توفير ئالأجنبي لأمور أهم، وشمل القرار “سيامكو”.

وأوقفت سوريا استيراد السيارات الكاملة منذ 2011 وسمحت فقط باستيراد قطع السيارات وتجميعها محلياً، بعد أن كانت اتجهت في عام 2007 إلى تجميع السيارات وطرحها بأسماء جديدة، إذ طرحت سيارة “شام” في العام نفسه بعد إنتاجها من قبل “سيامكو”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق