أخبار مهمةسورية

فريق طبي سوري يجري عمل جراحي الأول من نوعه في سوريا والحادي عشر عالمياً


أعلنت وزارة الصحة اليوم أن فريق طبي في الهيئة العامة لمشفى دمشق المجتهد نجح بإجراء عملية جراحية نوعية وهي استئصال حنجرة تام مع تجريف عنق انتقائي ثنائي الجانب إضافة إلى تصنيع المريء عبر التخدير القطني لمريض يبلغ من العمر 61 عاماً.

وفي التفاصيل، كشفت وزارة الصحة عن تفاصيل الحلبة المرضية حيث قالت في بيان لها أن المريض لديه سوابق نفاخ رئوي متوسط الشدة مع سرطان حنجرة شائك الخلايا من الدرجة الثانية لمنطقة المزمار وفوق المزمار.

وأضافت بعد إجراء الاستقصاءات والاستشارات الطبية تم اختيار التخدير الرقبي فوق الجافية مع احصار رقبي موضعي بدلا من التخدير العام.

وتمت دراسة الحالة بشكل مطول والتوصل إلى إمكانية إجرائها تحت تخدير موضعي مع تركين المريض قبل دخول العمليات لكيلا يتحرك أثناء إجراء العملية التي انتهت بزمن قياسي لم يتجاوز الأربع ساعات.

ونوهت الصحة إلى أن العملية التي أجريت الثلاثاء الماضي ناجحة بنتائج ممتازة والمريض ما زال تحت المراقبة الطبية وهو بحالة عامة جيدة ويتماثل للشفاء تدريجيا.

ولفتت أنه مثل هذه العمليات الجراحية أجريت عشر مرات عالمياً واقتصرت على الجراحات التي تستغرق وقت قصير مثل ( استئصال الدرق ، جراحة الحنجرة القسيمة ) .

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق