أخبار مهمةسورية

محافظة دمشق تستنكر أقساط «المدارس الخاصة»


ناقش أعضاء مجلس محافظة دمشق في أولى جلسات دورته العادية الثانية يوم الأحد الموافق 7/3/2021 في مبنى المحافظة، طروحات متعلقة بالخدمات والمرافق البلدية والإنشاء والتعمير وتسوية المخالفات، وطرحوا ضرورة استلام مدرسة ديب الرفاعي من الهلال الأحمر السوري وتأهليها لاستقبال الطلاب مع بداية العام القادم، وكذلك المستوصف الصحي للمدرسة، والعمل على تكريم المتفوقين الأوائل ولاسيما في الشهادتين الإعدادية والثانوية، من خلال تأمين اشتراك مجاني سنوي لهم في النوادي الرياضية، وإلزام المدارس الخاصة بالتسعيرة المحددة من الوزارة وإعادة النظر بالمبالغ الكبيرة التي تتقاضاها هذه المدارس سنوياً من الطلاب.
كما طالب الأعضاء بضرورة مكافحة ظاهرة التسول المنتشرة في شوارع المدينة وإيجاد آليات وضوابط أكثر صرامة لمنع هذه الظاهرة غيرالحضارية.
وإجابات المدراء جاءت كل حسب اختصاصه، حيث أكد مدير تربية دمشق سليمان يونس أن المديرية تتواصل مع الهلال الأحمر السوري لاستلام مدرسة ديب الرفاعي التي كانت مشغولة سابقاً كمركز إيواء للبدء بتجهيزها وإعادة تفعليها وكذلك تأمين الكادر الطبي اللازم لمستوصف المدرسة، مشيراً أن مديرية التربية تقوم بتكريم المتفوقين الأوائل وتأمين اشتراكات مجانية سنوية لهم في عدد من النوادي الرياضية كنادي محافظة دمشق.
كمابين أن أقساط المدارس الخاصة محددة بموجب قرار وزارة التربية ولكن تتباين المدارس عن بعضها بأسعار الخدمات التي تقدمها كل مدرسة. من جهتها بينت مديرة الشؤون الإجتماعية والعمل نازك رحمة أن ظاهرة التسول تتابع مع عدد من الوزارات المختصة كوزارة الداخلية والعدل ومحافظة دمشق منوهة إلى ضرورة التمييز مابين ظاهرة التسول وظاهرة التشرد وضرورة تعديل العقوبات الرادعة لهاتين الظاهرتين.

هذا ويختتم مجلس المحافظة عقد جلساته يوم غد حيث اقتصر المجلس جلساته على يومين وذلك ضمن الإجراءات الاحترازية لجائحة كورونا وذلك بمناقشة تقرير المكتب التنفيذي المتعلقة بالإحصاء والأملاك الخاصة والبرامج والتخطيط والموازنة، مع ما يتعلق بها من تقرير لجنة التخطيط والبرامج والشؤون المالية والنقل والمواصلات والكهرباء والزراعة والري والثروة المعدنية والتموين والتجارة الداخلية والصناعة، مع مايتعلق بها من تقرير اللجنة الاقتصادية والصحة والدفاع المدني وتلاوة تقرير لجنة الخدمات والمرافق.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق