أخبار مهمةمنوعات

«مصنوع من الديدان».. أخطر أنواع الجبن في العالم


الوطن المصرية – لمياء محمود

بين الجبن الريكفورد والمودزاريلا والأنواع الأخرى، هناك ملايين المعجبين في العالم بتلك الأصناف وخاصة النباتيون، حيث يفضل الكثيرون تناول الأنواع المختلفة من الأجبان على اللحوم.

وفي جزيرة «سردينيا» الإيطالية ينتج الرعاة جبن «الكاسو مارزو»، وهو جبن ملئ باليرقات، وفي عام 2009، دخل موسوعة جينيس للأرقام القياسية  كأخطر أنواع الجبن في العالم.

هناك نوع من الذباب يعرف باسم ذباب الجبن «بيوفيلا كاسي»، ويضع بيضه في شقوق تتشكل في الجبن ويكتسب نكهة «فيوري ساردو» وهي نكهة مالحة ومميزة ومذاقها حار، وتفقس اليرقات داخل الجبن وتشق طريقها للداخل وتقوم بعملية هضم البروتينات لتحويل المنتج إلى جبن ذي قوام سائل وناعم «كريمي».

ويقوم بعض السكان المحليين بتدوير الجبن من خلال جهاز طرد مركزي لدمج الديدان مع الجبن، وهناك أخرون يأكلون الجبن كما هو ، وفقا لشبكة «سي إن إن» الأمريكية.

وتتمثل خطورة الجبن في أنه يسبب أضرار عديدة على صحة الإنسان، حيث يمكن أن  تتسبب اليرقات بلدغات وثقوب دقيقة في الأمعاء، ورغم كون الجبن ممنوع تجاريا إلا سكان الجزية الإيطالية يداومون على تناوله منذ عدة قرون.

ويقول باولو سوليناس، البالغ من العمر 29 عاما، إن بعض سكان «سردينيا» يتذمرون من فكرة الجبن بالديدان، ولكن هناك أخرون يحبون نكهته المميزة، ويرى بعض الرعاة أن الجبن هو متعة شخصية وعدد قليل فقط يمكنه تجربته.

عندما يزور السائحون سردينيا ، ينتهي بهم الأمر عادة في مطعم يقدم بورسيددو ساردو، وهو خنزير صغير رضيع مشوي ببطء، ويزورون الخبازين الذين يبيعون باني كاراسو، وهو خبز تقليدي رقيق من الورق، ويلتقون بالرعاة الذين ينتجون فيوري ساردو أو الجبن المميز.

وقال طبيب يدعى «فيتوريو أجنيتي»، وهو طبيب من مدينة «مودينا»، إن سكان الجزيرة الإيطالية دائما يأكلون الديدان، وهناك عشر مناطق إيطالية أخرى لديها أنواع مختلفة من جبن باليرقات، ولكن في حين أن المنتجات في أماكن أخرى تعتبر لمرة واحدة ، فإن «الكاسو مارزو» جزء جوهري من ثقافة الطعام في سردينيا.

وصناعة الجبن صعبة وتكاد تكون نادرة، إلا أن بعض التجار لجأوا لاستخدام عبوات زجاجية لحفظ الجبن.

وتم تسجيل جبن «الكاسو مارزو» كمنتج تقليدي محلي للجزيرة الإيطالية، ومع ذلك اعتبرته الحكومة الإيطالية غير قانوني منذ عام 1962 بسبب القوانين التي تحظر استهلاك الأطعمة المصابة بالطفيليات.

وأولئك الذين يبيعون الجبن يمكن أن يواجهوا غرامات عالية تصل إلى 50 ألف يورو أي ما يعادل 931 ألف و587 جنيها مصريا.

وأظهرت الأبحاث التي أجريت في مختبر تغيير النظام الغذائي بمركز الابتكار في الجامعة التقنية بالدنمارك، أن استهلاك اليرقات يمكن أن يساعد في تقليل انبعاثات ثاني أكسيد الكربون المرتبطة بتربية الحيوانات ويساعد في التخفيف من أزمة المناخ.
جولان تايمز

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق