أخبار مهمةسورية

تربية ريف دمشق الإصابات بالفيروس أقل من الفصل الدراسي الأول


أكد رئيس دائرة الصحة المدرسية في تربية ريف دمشق أن نسب الإصابة في مدارس ريف دمشق في الفصل الثاني هي أقل مما كانت عليه في الفصل الأول، ولا تتعدى الإصابات في جميع مدارس ريف دمشق يومياً بين 2 -3 إصابات وأغلبها من الكوادر التربوية.

وأوضح أن الإصابات تتركز في صحنايا والكسوة وجرمانا والتل وأعلى معدل في أي من هذه المناطق هو 4 إصابات
مبيناً أنه حتى الآن لم يتجاوز عدد المسحات الإيجابية في جميع مدارس ريف دمشق خلال الفصل الثاني 40 إصابة علماً أن عدد الطلاب في ريف دمشق يتجاوز 750 ألف طالب وطالبة وهناك أكثر من 40 ألفاً من الكوادر التربوية العاملة في مدارس المحافظة مؤكداً أنه لم تسجل أي وفاة بين الإصابات خلال الفصل الثاني.

أما الطالبة التي توفيت في الفصل الأول فأوضح أن الوفاة لم تكن بسبب الإصابة بكورونا، بمعنى أنه لا توجد أي وفاة في ريف دمشق خلال هذا العام الدراسي بسبب الإصابة بوباء كورونا، وأكد أنه لم يتم إغلاق أي مدرسة خلال الفصل الثاني في ريف دمشق
أما تعليق التعليم فيتم في الشُعب التي تظهر فيها حالات إيجابية حتى لو كانت حالة واحدة فقط، ولم يسجل دخول أي من حالات الإصابة إلى المشافي، لأن جميع تلك الحالات كانت إصاباتها بسيطة، وتعافت خلال الحجر المنزلي.

ولفت نعامة إلى وجود حالات رشح عادي بسبب تبدل الفصول، وهذا أمر طبيعي ويحدث في كل السنوات، وتقوم مستوصفات الصحة المدرسية بتقديم العلاج اللازم لجميع حالات الرشح الموسمي.
جولان تايمز

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق