سورية

السوري القومي الاجتماعي: الإجراءات القسرية المفروضة على سورية جريمة ضد الإنسانية


أدانت منفذية الحزب السوري القومي الاجتماعي في إسبانيا الإجراءات الاقتصادية القسرية أحادية الجانب التي تفرضها الولايات المتحدة الأمريكية وأتباعها في الاتحاد الأوروبي على الشعب السوري مؤكدة أن هذه الإجراءات جريمة ضد الإنسانية جمعاء.

وقال رئيس المنفذية في إسبانيا فيصل كعوش في تصريح لمراسل سانا في مدريد إن “هذه الإجراءات الغربية إنما تأتي لمعاقبة الشعب السوري لوقوفه مع حكومته الشرعية وجيشه العقائدي في محاربة الإرهاب الذي صنعته ودعمته ومولته الدول الغربية المتورطة بسفك دماء الأبرياء والمدنيين في سورية” مستنكراً ازدواجية المعايير التي تستخدمها حكومات دول الغرب في التعامل مع التنظيمات الإرهابية.

وأشار كعوش الى أن ارتداد الإرهاب ووصوله الى الأراضي الأوروبية جاء نتيجة طبيعية لهذه الازدواجية التي كشفت كذب ونفاق الغرب وحقده على الشعب السوري مندداً بدور بعض وسائل الإعلام الغربية “الرخيصة” التي كانت وما زالت تعمل كذراع إعلامي لحساب التنظيمات الإرهابية في تضليل الرأي العام وتحريف وتزييف الحقائق في سورية.

كما أعرب رئيس منفذية الحزب السوري القومي الاجتماعي في إسبانيا عن إدانته الشديدة لاحتلال الولايات المتحدة والنظام التركي أجزاء من الأراضي السورية مؤكداً أنه يمثل خرقاً صارخاً وانتهاكاً خطيراً للقانون الدولي ولسيادة الدول ووحدة أراضيها مشدداً على الوقوف خلف الجيش العربي السوري في محاربة التنظيمات الإرهابية المجرمة.

كما استنكر ممارسات ميليشيا “قسد” المرتبطة بقوات الاحتلال الأمريكي وجرائهما ولا سيما عمليات القتل والسطو والسرقة ونهب خيرات وموارد عيش الشعب السوري من النفط والمحاصيل الزراعية والمصانع وغيرها أمام صمت ومرأى المجتمع الدولي.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق