أخبار مهمةسورية

إرهابيوا “جبهة النصرة” يمنعون المدنيين في إدلب من الخروج باتجاه المناطق الآمنة


أكدت مصادر محلية من داخل إدلب، أن إرهابيي تنظيم “جبهة النصرة” قاموا بمنع اقتراب السكان السوريين، لمسافات طويلة، من المعبر الإنساني الذي تم افتتاحه صباح اليوم، تتويجا لجهود روسية بالتنسيق مع الدولة السورية.

وقالت المصادر لـ”سبوتنيك” أن مسلحي (هيئة تحرير الشام)، الواجهة الأحدث لتنظيم “جبهة النصرة”، نشروا حواجز عسكرية غالبية عناصرها من المسلحين الأجانب، وقطعوا جميع الطرق الزراعية والإسفلتية المؤدية للمعبر، وهي رسالة بات السكان السوريون في المحافظة يفهمونها جيدا قياسا بالمرات السابقة، ومفادها أنه من غير المسموح حتى التفكير بالوصول إلى محيط المعبر المؤدي إلى مناطق سيطرة الجيش السوري، وأن مجرد المحاولة ستكلفهم زيارة أقسام التحقيق وسجون التنظيم.

وافتتح، صباح اليوم الخميس، المعبر الإنساني في ريف إدلب الجنوب الشرقي شمالي سوريا، بعد جهود روسية حثيثة، لضمان خروج المدنيين الراغبين بمغادرة مناطق سيطرة تنظيم “جبهة النصرة” (الإرهابي المحظور في روسيا)، باتجاه مناطق السيطرة السورية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق