أخبار مهمةسورية

حملة كلنا أهل تقدم سماعات طبية لطفلتين في السويداء


سميح حسون
إن السمع مِن أَجَلِّ النعم وأعظمها التي امتن بها الخالق عز وجل على عباده، ومن نعم الله علينا ايضا وقوف الإنسان إلى جانب أخيه الإنسان ليعطيه مما أعطاه الله ، فيكون سببا بإعاده حاسة من أهم الحواس لتنعم بها طفلتان في عمر الورد لم يسبق لهن أن سمعن.

حيث قام ثلاثه شباب من قرية بقعاثا / الجولان ، بتقديم مبلغ وقدره ثلاثه ملايين ليره سوريه ثمنا لأربع سماعات طبيه ، تم تركيبهم اليوم إلى طفلتين (14 عام و12عام )من إحدى قرى محافظة السويداء .
وسيصار لاحقا إلى تحويل الطفلتين إلى معهد خاص لإعادة تأهيل النطق بعد أن أعيدت إليهن حاسة السمع .
رافق الطفلتين ذويهن ، ليسعدن باستجابة الطفلتين ، ورافقتهم عبر الهاتف لاستشعر حجم الفرح .

حملة كلنا أهل تتمنى التوفيق للطفلتين وكلنا أمل أن تعودا إلى الحياة الطبيعيه، كما تتقدم بالشكر الجزيل إلى الشبان الثلاث على هذا العطاء والشكر موصول الى الدكتور توفيق معذى فرحات والسيد إحسان جربوع وكل من ساهم معنا ،على حسن التعاون
دمتم ودامت محبتكم
جولان تايمز

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق