أخبار مهمةسورية

بحضور وفود تجارية “عراقية – اردنية” انطلاق معرضي “سيريا بلاست” و”كيم اكسبو”


مشاركة أكثر من 100 شركة محلية وعربية وأجنبية وحضور لافت لوفود تجارية من عدة دول، انطلقت اليوم فعاليات المعرض السوري الدولي الثاني للصناعات البلاستيكية (سيريا بلاست) ومعرض الصناعات الكيميائية(كيم اكسبو) اللذين تنظمهما مجموعة مشهداني للمعارض والمؤتمرات بالتعاون مع وزارتي الصناعة والاقتصاد واتحاد غرف الصناعة السورية وغرفة صناعة دمشق وريفها على مدى أربعة أيام في مدينة المعارض على طريق المطار.

معاون وزير الصناعة الدكتور جمال العمر أكد في تصريح للإعلاميين أن المعرضين يمثلان رسالة للعالم بأن الصناعة السورية صامدة وستبقى رغم كل الصعوبات والإجراءات الغربية القسرية أحادية الجانب المفروضة على سورية لافتاً إلى أن الوزارة مستعدة لتقديم الدعم للصناعيين والتواصل مع الوزرات الأخرى بما يسهم بخدمة الصناعة السورية.

رئيس اتحاد غرف التجارة السورية محمد أبو الهدى اللحام لفت إلى أهمية المعرضين من ناحية المنتجات الموجودة فيهما والمشاركات العربية التي تأتي تعزيزا للتعاون والتبادل التجاري المشترك من أجل تكامل الأسواق معتبرا أن المعارض فرصة للتعريف بالبضائع والصناعة السورية المشهورة بجودتها وأسعارها المنافسة .

مدير الشركة المنظمة للمعرضين /خلف مشهداني/ بين أن المعرضين يشكلان فرصة مهمة لإجراء اتفاقات وتفاهمات وشراكات وعقود تصدير للمنتجات السورية مع مئات رجال الاعمال المدعوين العرب الى المعرضين وما سيكون لها أثرا كبيرا على مستوى الصناعة السورية المحلية والصناعة في المنطقة ككل مبينا أن معرض الصناعات البلاستيكية يضم كافة أنواع المنتجات البلاستيكية المنزلية والزراعية والهندسية ابتداء من المادة الأولية وصولا إلى المنتج النهائي فيما يشتمل معرض الكيميائية على كافة أصناف المنتجات الطبية والدوائية والتجميل والدهانات والمواد الاولية والمنظفات إضافة الى مشاركة بعض الشركات المتخصصة بتجهيز المعامل وخطوط الإنتاج ان بالقطاع البلاستيكي او الكيميائي.

علاء النوري عضو مجلس ادارة غرفة تجارة بغداد قال.. إن 320 جهة عراقية بين رجل أعمال وشركات ومؤسسات تجارية ومستثمرين يشاركون في المعرضين انطلاقا من حرص الجانب العراقي على المشاركة في كل النشاطات الاقتصادية والتجارية السورية حيث إن هناك الكثير من العوامل المشتركة التي تجمع البلدين منها العامل الجغرافي والمنافذ الحدودية التي تساعد التجار العراقيين على التواصل بشكل ميسر مع نظرائهم السوريين في حالة الاستيراد أو التصدير أو الاستثمار إضافة إلى عامل الجودة حيث الصناعة السورية معروفة على مستوى المنطقة والمستهلك العراقي مقبل عليها .

نائل الكباريتي رئيس غرفة تجارة الأردن أكد أن زيارة الوفد الأردني لدمشق تأتي من باب التقدير والاحترام للصناعة السورية التي تلاقي قبولا من المستهلك الأردني إضافة لتعزيز العلاقات الاقتصادية وزيادة حجم التبادل التجاري بين البلدين ورفع قيمة الاستيراد من السلع السورية إلى الأردن ومحاولة تخفيف كل المعوقات التي تواجه عملية التبادل التجاري مبينا أن الوفد يتألف من /35/ رجل أعمال سيزورون المعرضين والمصانع خلال الأسبوع القادم يشارك شركات متنوعة زراعية وصناعية.

ويستمر المعرضان لغاية الرابع من الشهر الجاري ويمكن زيارتهما من الساعة الثالثة عصرا ولغاية الساعة التاسعة مساء والمواصلات مؤمنة إلى مدينة المعارض من تحت جسر الرئيس من الساعة الثانية ظهرا حتى الثامنة مساء .

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق