أخبار مهمةعربي ودولي

أمريكا تفرض عقوبات على «الصناعات العسكرية» التركية


فرضت الولايات المتحدة الأمريكية، عقوبات على إدارة الصناعات الدفاعية التركية وعدد من المسئولين الرفيعين على خلفية العلاقات بقطاع الدفاع الروسي (شراء أنقرة واختبارها منظومة صواريخ إس 400) الروسية للدفاع الجوي.

وقال موقع تابع لوزارة الخزانة الأمريكية، الاثنين، إن العقوبات المفروضة على تركيا تستهدف هيئة الصناعات الدفاعية التركية ورئيسها إسماعيل دمير.

كما أعلنت ضمن البيان فرض عقوبات على 3 أتراك آخرين لهم علاقة برئيس هيئة الصناعات الدفاعية التركية.

وسابقا اليوم، قالت الخارجية الأمريكية في بيان، إن الولايات المتحدة فرضت عقوبات على إدارة الصناعات الدفاعية التركية، وفقا للمادة 231 من “قانون مكافحة خصوم أمريكا ( كاتسا) لشراءها منظومات إس-00″ الروسية للدفاع الجوي”.

وتشمل العقوبات حظرا على جميع تراخيص وتصاريح التصدير الأمريكية إلى إدارة الصناعات الدفاعية التركية، وتجميد الأصول وقيود التأشيرة على الدكتور إسماعيل دمير، رئيس الإدارة، وضباط آخرين.

وكان الكونغرس الأمريكي، صادق الجمعة، على فرض عقوبات على تركيا، على خلفية اقتنائها منظومة الصواريخ الروسية “إس 400” الروسية.

وردت وزارة الخارجية التركية على العقوبات قائلة إنها “ترفض وتندد بالعقوبات الأمريكية أحادية الجانب”.
وأضافت أن “عقوبات أمريكا ستضر العلاقات وتركيا سترد بما يلزم”. كما دعت واشنطن لمراجعة “الخطأ الجسيم” والتراجع عنه في أقرب وقت ممكن.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق