أخبار مهمةسورية

الفنان السوري ابن السويداء كمال بلان في ذمة الله


توفي الفنان السوري ابن السويداء كمال بلان في بلاد الاغتراب بعد مسيرة ثلاثون عاما من الاغتراب والإبداع على مسارح روسيا الاتحادية ومدنها رحل ذلك الجندي المجهول وحامل الرسالة الفنية الشرقية في بلاد الجليد.

كتب الأستاذ شريف المقت راثياً الفنان كمال بلان :
لم يكن مجرد مغترب ولم يكن مجرد عازف أو فنان
لقد كان شعلة من الأبداع….. ثورة دائمة…. يتفجر فناً كالبركان
يضيئ مسارح موسكو  بأمسياته الموسيقية
توج عوده أعظم الأوركسترات الروسية…. كان هاجسه الدائم سورية…
كان فنانً كبيراً… الموسيقى لعبته الراقية… عزف وألف أجمل المقطوعات الموسيقية وكتب أجمل المسرحيات.

ثلاثون عاما من الاغتراب والحنين والحزن والامل.. ثلاثون عاما من العطاء.. اي كلمات سترثيك يا صديقي الجميل
وقد تجاوزت الستون عاما من العمر  ولازلت ذلك الطفل
الذي يمسك ذيل ثوب أمه… ويفلش حنينه لوطنه بألحانه
يتنقل بين الأحياء القديمة وبرك الماء….. ويغني
بلادي… بلادي… بلادي
وداعاً كمال بلان
جولان تايمز

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق