أخبار مهمةرياضة

جبلة وحطين إلى نهائي كأس سوريا


في دمشق، تخطى جبلة الكرامة بهدفي مصطفى الشيخ يوسف، ومحمود البحر، فيما سجل عمرو جنيات هدف الكرامة.

الشوط الأول، شهد تفوق للكرامة، مع تأمين دفاعي مثالي لجبلة، الذي اعتمد على الهجمات المرتدة السريعة، فيما الكرامة أهدر عد فرص، فيما تكفل عيسى الأشقر، حارس جبلة بإبعاد 3 كرات خطرة.

جنيات سجل هدف مباغت، لم يمهله جبلة سوى دقيقة حين عادل النتيجة بعد أن فشل عبد اللطيف نعسان حارس جبلة في إبعاد رأسية الشيخ يوسف.

الشوط الثاني كان جبلة الأفضل والأخطر، والأكثر وصولاً لمرمى النعسان، فيما تراجع الكرامة للمواقع الدفاعية لينجح البحر في التسجيل وسط غفلة من دفاع الكرامة، الذي زج مدربه بنصوح تكدلي، لتعزيز الهجوم، فأقلق النكدلي دفاعات جبلة، فيما البحر أهدر فرصًا بالجملة.

الدقائق الأخيرة لم يتراجع جبلة لمواقعه الدفاعية للحفاظ على النتيجة، فهاجم بكثافة عددية، مع ضغط لحامل الكرة للاعبي الكرامة، الذي لم يقدم أداءه المتوقع، مع معالجة مثالية لجبلة لأخطائه الدفاعية، فظهر الفريق بأفضل حالاته.

ركلات الترجيح

وفي حمص تفوق حطين على الاتحاد خلال التسعين دقيقة، لكنه فشل في التسجيل، رغم تألق انس البوطة ويوسف قلفا واختراقات حسين جويد من اليمين، فيما خبرة عز الدين عوض رجحت الكفة في الوسط، فيما اعتمد الاتحاد الحلبي، على التأمين الدفاعي دون أي مغامرة للهجوم.

حطين فرض نفسه بقوة بخبرة لاعبيه، لكنه لم يستثمر فرصه بشكل جيد، لتصل المباراة لركلات الترجيح التي ابتسمت لحطين، وبنتيجة (3-2).

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق