أخبار مهمةسورية

زراعة النبك.. «محصول الكرز» بخير


أكد رئيس دائرة زراعة النبك المهندس “يوسف فرح” أن مجموعات الجراد الصحراوية المهاجرة والتي تواجد قسم منها في جرود القلمون “فليطة والجراجير” بريف دمشق لم تؤثر على محصول الكرز ولم تحدث أي ضرر به.

فرح لفت في تصريح لوكالة “سانا” إلى أن زراعة القلمون بمجرد معرفتها بقدوم هذه المجموعات وتمركز جزء منها في بستاتين الكرز، اتخذت الإجراءات اللازمة وبدأت برش المبيدات لمكافحتها والقضاء عليها، لافتاً إلى أن المتبقي منها ليس له أي ضرر لأن القسم الأكبر اتجه نحو الأراضي اللبنانية وقسم آخر هاجر باتجاه الناصرية وجيرود، مؤكداً أن زراعة القطيفة اتخذت جميع الإجراءات الاحترازية للقضاء عليها.

وأوضح رئيس دائرة زراعة النبك أن هذه الأنواع من الجراد صحراوية ولا يمكن أن تستقر هنا حتى بيوضها لا يمكن أن تتكاثر لأن الأرض صخرية غير مناسبة لها، ولا يمكن أن تعيش لهذا لا داعي للخوف، وقال إن هناك متابعة حثيثة بالتنسيق مع مديرية زراعة ريف دمشق للقضاء عليها.

وكان معاون مدير الوقاية في وزارة الزراعة والإصلاح الزراعي المهندس حازم الزيلع أكد في تصريح سابق لوكالة “سانا” أن الجراد الصحراوي ناضج جنسياً وغالباً الجراد الناضج جنسيا تكون تغذيته قليلة جدا مشيرا إلى أنه وصل إلى جرود قارة وهو موجود على أشجار الكرز وانتقل يوم أمس إلى الأرض.

وحسب المهندسين الذين كشفوا على الأشجار لا تأثير له على الأشجار كون تغذيته قليلة جدا فهو يصعد على الأشجار للبيض.

وأوضح الزيلع أنه تمت مكافحة 350 دونماً هناك وقسم كبير من مجموعات الجراد الموجودة في قارة هاجرت إلى بلدة عرسال.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق