التصنيفات
أخبار مهمة سورية

أخيراً .. الخمسون ليرة ستتوافر في الأسواق خلال الأيام المقبلة .

وأخيراً .. الخمسون ليرة ستتوافر في الأسواق خلال الأيام المقبلة .

أعلن مدير الخزينة في المصرف المركزي، إياد بلال، عبر اتصال هاتفي ضمن برنامج «نبض العاصمة» مع عطية عوض، أن عملة الخمسين ليرة ستتوافر في الأسواق خلال الأيام المقبلة، وذلك عن طريق المصارف العاملة في سورية، ومعتمدي الرواتب.
وعن سبب التأخر في إصدار العملة وضخها في الأسواق، أوضح بلال أن الأمر مرتبط بتأخر جداول التوريد لعقود الصك نتيجة العقوبات المفروضة على المصرف المركزي، مما استدعى التحرك بالتعاون مع الدول الصديقة لتجاوز المشكلة، مشيراً إلى أن المصرف لجأ سابقاً كنوع من الحلول التدريجية وضمن الإمكانات المتاحة إلى خطة تقوم على استبدال الأوراق النقدية التالفة بأخرى جديدة عن طريق كوى المصرف، وخلال الأيام المقبلة سيتم تطبيق الخطة 2 التي تقوم على توزيع الأوراق النقدية عن طريق جميع المصارف العاملة في سورية، ومعتمدي الرواتب

التصنيفات
أخبار مهمة سورية

“معبر البوكمال” الحدث الاقتصادي السوري لعام 2019

مع انقضاء اليوم يكون معبر البوكمال- القائم على الحدود السورية – العراقية قد عاد للعمل كأحد المعابر المهمة وشريان تجاري واقتصادي مهم للبلدين الشقيقين, وسبق أن تأجل افتتاحه عدة مرات بسبب عدم الانتهاء من تأهيله.

ومع افتتاح المعبر ستعود الحياة من جديد لهذا الشريان الذي بقي فترة طويلة خارج الخدمة نتيجة الظروف التي مرت بها المنطقة, ومع تحريرها من رجس الإرهاب الذي عاث فساداً فيها كان التركيز على إعادة تأهيل المنطقة, وإنجاز كل المتطلبات اللوجستية المتعلقة بافتتاح هذا المعبر.

وتقع البوكمال على الضفة اليمنى لنهر الفرات على مقربة من الحدود العراقية حيث لا تبعد عنها أكثر من 5كم, وتبعد عن مدينة دير الزور حوالي 135كم وتتصل مع الجانب الشمالي من الفرات عبر جسرين أحدهما حديث عند مدخلها من جهة دير الزور والثاني جسر خشبي قديم يصل إلى قرية السوسة.

ومعبر البوكمال- القائم يعتبر نقطة مهمة لدفع عجلة الاقتصاد والتبادل التجاري.

وتتشارك سورية مع العراق في ثلاثة معابر رئيسية هي معبر البوكمال والذي يقابله من جانب العراق القائم ومعبر الوليد من جانب العراق والذي يقابله من جانب سورية التنف, ومعبر ربيعة من جانب العراق والذي يقابله من جانب سورية اليعربية.

ومعبر البوكمال تم تحريره من إرهابيي «داعش» في شهر تشرين الثاني من العام 2017.

وقد أكدت وزارة الاقتصاد والتجارة الخارجية أن افتتاح معبر البوكمال- القائم كان من أولويات العمل الحكومي منذ أن تم تحريره من قبل الجيش العربي السوري من براثن التنظيمات الإرهابية، حيث بدأت الحكومة باتخاذ كافة الإجراءات التي تسمح بعودته إلى الخدمة، سواء الإدارية منها، أو الخدمية، وتأمين كافة المستلزمات الأساسية التي من شأنها تنشيط العمل وتسريع حركة العبور من وإلى سورية وتقديم التسهيلات اللوجستية والإعفاءات التي تزيد من حركة المبادلات التجارية بين البلدين.

وأوضحت مصادر خاصة لدى وزارة الاقتصاد والتجارة الخارجية، أن كافة الإجراءات التي تمت وسبقت عملية الافتتاح، كانت بالتنسيق مع الجانب العراقي وذلك للوصول إلى التفاهمات المطلوبة لتفعيل هذا الشريان الاقتصادي المهم بين البلدين، وتالياً عودة النشاط الاقتصادي إلى سابق عهده، وعودة حركة العبور التي تقدر بمئات الشاحنات يومياً التي كانت تعبر المعبر محملة بالبضائع والسلع إلى السوقين العراقية والسورية، واعتبرت المصادر أن عودة معبر البوكمال- القائم للعمل في ظل الظروف الحالية إنجاز اقتصادي كبير يهدف لزيادة المبادلات التجارية بين البلدين ومساهمة كبيرة في زيادة الناتج الإجمالي للطرفين.

من جانب آخر أكدت وزارة النقل أن عودة المعبر للخدمة دليل على الإرادة المشتركة للإدارة الاقتصادية والسياسية في كلا البلدين، ومواصلة التنسيق وتقديم الرؤى الاقتصادية التي من شأنها دعم البنية الاقتصادية والتجارية والخدمية في البلدين، وخاصة أن البلدين يرتبطان بمعاهدات اقتصادية وخدمية متميزة منها على سبيل المثال: ما يتعلق بالمعابر وعبور الترانزيت وغيره، وتالياً افتتاح المعبر يشكل حالة اقتصادية وتجارية تعود بالفائدة على جميع الأطراف وخاصة لجهة رسوم العبور للشاحنات والترانزيت الذي يبدأ بالحركة المتبادلة بين البلدين والتي يقدر عائدها المادي بمليارات الليرات سنوياً، وذلك من الرسوم وحركة المبادلات التجارية.

الخبير الاقتصادي الدكتور حيان سلمان قال: لا شك أن معبر البوكمال – القائم من أهم المعابر الحدودية التجارية لسورية والعراق، لذلك كان الاستهداف الأول في تلك المنطقة من قبل التنظيمات الإرهابية هو للمعبر لأهميته الاقتصادية والخدمية وحتى القيمة الاجتماعية التي يشكلها للشعبين.

وأوضح سلمان أن المعبر شريان حيوي للمنطقة له أهميته وقيمته الاقتصادية والتي تكمن في زيادة المبادلات التجارية، وانسياب السلع والمنتجات الرئيسة بين البلدين، ناهيك عن تقديم الخدمات وتسهيل الإجراءات لعبور رجال الأعمال، وليس هذا فحسب، بل يشكل كتلة اقتصادية من حيث التنوع في العمل وإمكانية قيام أنشطة أخرى فيه مثل منطقة حرة يستفيد منها الجانبان بحيث يتم من خلالها توسيع دائرة النشاط التجاري أيضاً ، والمساهمة بشكل كبير في إقامة شركات مشتركة وفتح أبواب جديدة أمام الاستثمارات ورؤوس الأموال للتدفق باتجاه الجانبين وذلك بما يحقق المنفعة الاقتصادية المتبادلة، التي ترفع سقف العائد الاقتصادي لأكثر من ثلاثة مليارات دولار في العام، وخاصة إذا علمنا أن 50% من الصادرات تتم عبر هذا المعبر إلى الأسواق العراقية ومنها إلى دول أخرى.

لذلك نعتبر عودة المعبر للعمل بين الجانبين السوري والعراقي حالة اقتصادية ترقى إلى مستوى متقدم في العلاقات الاقتصادية والسياسية والاجتماعية التي تربط بين البلدين الشقيقين، والأهم أن عودة المنفذ الحدودي تؤكد عمق التطور في العلاقة وحالة التنسيق العالية بين البلدين على كافة المستويات…

التصنيفات
أخبار مهمة سورية عربي ودولي

تكويع قطري تجاه سوريا!

دعت قطر إلى محاسبة من وصفتهم بمجرمي الحرب في سوريا إن كانوا ينتمون إلى الجماعات الإرهابية أو سلطات البلاد.

وأكد وزير الخارجية القطري، محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، في كلمة ألقاها أمام اجتماع وزاري للدول الأعضاء في التحالف الدولي ضد “داعش” بالعاصمة الأمريكية واشنطن “موقف دولة قطر الثابت لحل الأزمة السورية وفقا لمقررات جنيف وقرارات مجلس الأمن ذات الصلة”.

وشدد آل ثاني في كلمته، حسبما نقلته وكالة “قنا” القطرية الرسمية، على ضرورة “محاسبة مجرمي الحرب عما تم ارتكابه من جرائم سواء من الجماعات الإرهابية أو ممن مارسوا إرهاب الدولة”.

وتأتي هذه الدعوة القطرية في الوقت الذي اتخذت فيه بعض الدول العربية منذ ديسمبر 2018 خطوات لتطبيع العلاقات مع السلطات السورية بقيادة الرئيس، بشار الأسد، تزامنا مع تعالي الأصوات الداعية لإعادة سوريا إلى جامعة الدول العربية، المنظمة التي تم حرمان الحكومة السورية من العضوية فيها عام 2011 بعد نشوب الأزمة العسكرية السياسية التي لا تزال مستمرة حتى الآن.

لكن قطر أعربت على لسان وزير خارجيتها عن رفضها القاطع لإعادة سوريا إلى الجامعة العربية، قائلة إنها لا ترى أي علامات مشجعة لتطبيع العلاقات مع السلطات السورية بقيادة الرئيس، بشار الأسد، الذي اتهمته مرارا بارتكاب جرائم حرب ضد شعبه.

روسيا اليوم

التصنيفات
أخبار مهمة سورية منوعات

800 محولة كهرباء منحة من الصين إلى سوريا

وصلت إلى مرفأ اللاذقية اليوم 800 محولة كهرباء باستطاعات مختلفة وكابلات كهربائية بطول 60 كيلومترا مقدمة كمنحة من جمهورية الصين الشعبية إلى سورية.

وقال القائم بالأعمال الصينية في الجمهورية العربية السورية ناشون يانغ: “إن الصداقة والود بين سورية والصين متينة جدا وتثبتت جذورها في أعماق التاريخ ونحن نثمّن ونقيّم هذه الصداقة ونتعاطف مع معاناة الشعب السوري الذي يواجه الإرهاب خلال السنوات الماضية”.

وأكد يانغ أن الصين ستستمر في هذا الطريق وستبذل الجهود الإضافية لتطوير العلاقة والصداقة في المستقبل وستفعل ما يجب عليها فعله في مساعدة الشعب السوري.

بدوره أشار المهندس نضال قرموشي معاون وزير الكهرباء إلى أن المنحة المقدمة من جمهورية الصين الشعبية تعبر عن الموقف الصيني المؤيد لسورية في حقها المشروع بالدفاع عن نفسها وشعبها في مواجهة الإرهاب مؤكدا أهمية وصول المحولات الكهربائية والكابلات في ظل الطلب المتزايد على الطاقة بعد إعادة الأمن والاستقرار لعدد كبير من المناطق وانطلاق أعمال إعادة الإعمار والتأهيل.

فيما أوضح المهندس نزيه معروف مدير كهرباء اللاذقية أن 118 حاوية وصلت اليوم إلى مرفأ اللاذقية تضم مجموعة من محولات كهرباء بمختلف الاستطاعات ومحولات توزيع إضافة إلى الكابلات كمساعدة من جمهورية الصين إلى سورية لافتا إلى أنها وصلت في الوقت المناسب لأهميتها في مرحلة إعادة الإعمار والتأهيل ولا سيما أن قطاع الكهرباء في سورية تعرض لخسائر كبيرة خلال السنوات الماضية جراء الاعتداءات الإرهابية.

وأكد معروف أن هذه المعدات ستساعد في تأمين الكهرباء بشكل أفضل خلال فصل الشتاء القادم وتحسن واقع الشبكة الكهربائية ومعالجة ضعف التوتر في عدد كبير من المناطق مبينا أنها ذات نوعية فنية جيدة وستستخدم في تركيب مراكز تحويل جديدة من شأنها تحسين واقع الكهرباء.

التصنيفات
أخبار مهمة سورية

هذا ما دمره العدوان الثلاثي يوم أمس

رغم كثافة صواريخ العدوان الثلاثي الأمريكي الفرنسي البريطاني لم تنجح سوى صواريخ قليلة في الوصول لأهدافها وعندما وصلت كان الهدف معهداً في مركز البحوث العلمية يختص بالأدوية السرطانية في منطقة برزة وأدت إلى إيقاع دمار كبير في بنية المعهد ومرافقه.

يؤكد أحد الفنيين والاختصاصيين الموجودين في المعهد  أن المنشأة تسمى معهد بحوث الصناعات الصيدلانية والكيميائية ويتمحور عملها حول تحضير التراكيب الكيميائية الخاصة بالأدوية السرطانية إضافة إلى القيام بتحاليل كيميائية لجميع المواد الداخلة إلى سورية سواء كانت في صناعة الأدوية أو صناعة المواد الغذائية ناهيك عن التحقق من سلامة المبيدات الزراعية التي يتم استيرادها وسلامة المواد الغذائية والملونات التي تستعمل في صناعة الألعاب.

ويوضح أن المعهد بشكل عام يقوم بتطوير الأساس الكيميائي لكثير من الأدوية والمركبات الكيميائية للأدوية السرطانية ولا سيما في ظل الإجراءات الاقتصادية القسرية أحادية الجانب التي اتخذتها بعض الدول الغربية والإقليمية بحق السوريين ومنعتهم من استيراد بعض الأدوية الأساسية.

ويشير الفني إلى أن المعهد كان مقرا لفريق منظمة حظر الأسلحة الكيميائية ولجنة تقصي الحقائق والمنطلق الأساسي لأعمالها في جمع العينات وتقييمها وكانت اللجنة تستخدم مخابر المعهد في إنجاز أعمالها مبينا أن آخر تقريرين لمنظمة حظر الأسلحة الكيميائية لم يثبتا أي دليل على أن المعهد يقوم بأعمال تخص تطوير صناعات حربية كيميائية وتمت المصادقة على ذلك.

ويشير الفني إلى أنه يتم في المعهد إنتاج دواء مصل مضاد لزعاف العقرب والأفاعي لتزويد المشافي والمستوصفات ووزارة الصحة باحتياجاتها منها إضافة لتصديره إلى لبنان والأردن مبينا أن المعهد هو الجهة الوحيدة التي تصنع هذا المصل المسمى “انتي فينو وان” وذلك إلى جانب تصنيع وتطوير مصل مضاد للكزاز أيضا.

ويأتي العداون الثلاثي الأمريكي الفرنسي البريطاني قبيل بدء فريق منظمة حظر الأسلحة الكيميائية عمله في دوما لأخذ عينات للتحقيق في هجوم كيميائي مزعوم بنت على أساسه دول العدوان موقفها وعدوانها على سورية في استباق لأي نتيجة ممكن أن يخلص إليها الفريق.

هذا

التصنيفات
أخبار مهمة سورية

الغوطة الشرقية على خٌطى التسوية الشاملة

تحدثت مصادر مطلعة على ملف المصالحات لـ«الوطن»، عن «عمل مكثف على ملف الغوطة الشرقية»، وأوضحت أن «المباحثات تتركز مع الطرف الآخر حالياً حول مسألتين: إما القضاء على جبهة النصرة وإما إخراجها»، وأشارت إلى أن المباحثات تجري بين لجان المصالحة من جهة وميليشيات «جيش الإسلام» و«فيلق الرحمن» من جهة ثانية.

وأعربت عن اعتقادها بأن «الأمور تتجه للتسوية الشاملة في الغوطة الشرقية عبر إخراج «النصرة» وليس بالضرورة إلى إدلب»، وقالت: «سيصبحون جزءاً من الوطن والدولة، والسلاح قد يتم تسليمه وقد يكون جزءاً من الدفاع عن البلاد»، مرجحة أن يتم الأمر «قريباً».

جولان تايمز- خلود حسن

التصنيفات
أخبار مهمة سورية

الشيخ نصر الدين الغريب يستقبل وفد الإتحاد العالمي لعلماء المقاومة

استقبل سماحة شيخ عقل طائفة الوحدين الدروز الشيخ نصرالدين الغريب في دارته في كفرمتى وفد الإتحاد العالمي لعلماء المقاومة ضم الشيخ حسين غبريس مصطفى اللداوي والشيخ علي التنوخي، ودعاه إلى حضور المؤتمر الثاني للاتحاد في الاول والثاني من تشرين الثاني المقبل في قصر الاونيسكو.

بعد اللقاء، قال غبريس: “جئنا اليوم لدارة سماحة الشيخ لنوجه له الدعوة للمشاركة وحضور المؤتمر العالمي الذي سيعقد مطلع الشهر المقبل في الاول والثاني من تشرين الثاني المقبل في قصر الاونيسكو في بيروت عن فلسطين وعنوان المؤتمر “الوعد الحق، فلسطين بين وعد بلفور والوعد الالهي”. من الطبيعي جدا ان نجد هذا الحضور وهذا التجاوب والنفس الابية الشامخة عند سماحته، ففلسطين سكنته وعاشت في قلبه ووجدانه وأحاسيسه، اذا تحدث فحديثه عن فلسطين واذا نطق تكون فلسطين اول ما ينطق به. نأمل لهذا المؤتمر النجاح وهو سيضم عددا من الشخصيات الدينية والسياسية والديبلوماسية قد تفوق ال 200 مدعو من خارج لبنان، من القارات المختلفة”.

أضاف: “إننا مع سماحة الشيخ نصرالدين الغريب وامثاله من العلماء الافاضل والمجاهدين والصابرين إنتصرنا وسنستمر في موقفنا ومقاومتنا وجهادنا حتى نكمل النصر النهائي على كل عتات الظلم، بدءا من الغدة السرطانية إسرائيل التي جثمت على ارض فلسطين واحتلتها وعاثت فيها فسادا مرورا بالمؤامرات الخسيسة التي حاول اعداؤنا ان ينالوا من شعوب امتنا في سوريا والعراق واليمن وسائر بلادنا”.

وختم: “نحن في محور المقاومة ومحور الممانعة نؤكد من جديد، من هذه الدار في كفرمتى، دار شيخ عقل سماحة الشيخ نصرالدين الغريب، أننا الى جانب المقاومين الشرفاء في سوريا ولبنان وفلسطين والعراق وفي كل مكان يتواجد فيه حر، شريف مقاوم معا حتى نحرر كل ارضنا من كل الظلمة والمجرمين وحتما ستعود البسمة الى سوريا الحبيبة ويعود الانتصار بقوة ويزهو لتبقى امتنا نقية معافاة من كل شائبة”.

من جهته، قال الغريب: “يشرفنا أن نستقبل أولئك الأحرار الذين ما زالوا ينطقون بالحق وما زالت فلسطين في قلوبهم. كنا نتمنى على قادة العرب ان يتذكروا دائما فلسطين ويتذكروا المقدسات التي تنتهك في كل يوم وسبي النساء والاطفال وقضم الاراضي العربية في هذا الوطن السليب. فالى كم ينتظر العرب وينظروا الى افعال تلك الدولة الغاشمة المحتلة المجرمة بحق الشعوب وبحق السلام؟ انهم يقولون بالسلام، تلك الدولة الكبرى التي تطغى في سياستها على العالم وهي التي اوجدت اسرائيل واوجدت اولئك الطغاة الذين يتحكمون بمصير هذا الشعب الذي لم يجد له سندا في الدول العربية بكل اسف الا من الجمهورية الاسلامية في ايران. كفى، اما يستحون؟ انهم اذا نظروا الى تاريخ العرب القديم يرفعوا رؤوسهم بهذا التاريخ ولكن ليس في تاريخ وعد بلفور وجماعته”.

أضاف: “اليوم وقد تحرر بعض العرب من هذه المقولة بقيام المقاومة ومحور المقاومة في هذه المنطقة. حرروا سوريا والعراق من نجس ورجس اولئك الارهابيين الذين كانوا باسم الاسلام، والاسلام منهم براء. نعم انتهت ان شاء الله الحرب في سوريا والعراق وفي لبنان، وستعود تلك الدول الى قلب الأمة العربية النابض وسيقفون جميعا الى جانب فلسطين الجريحة والى جانب هذا الشعب الذي تحمل كثيرا من المآسي والمصاعب والمشقات”.

وختم: “ننظر اليكم بعين الاخوة وبعين الشفقة والانسانية أن يخلص الله هذا الشعب وهذه الاراضي المقدسة من اولئك الانجاس. إننا معكم في هذا المؤتمر وسنحضره الى جانبكم وسنشجع كل الاحرار في هذا البلد وفي هذه الأمة للقيام بهذا الواجب”.

التصنيفات
أخبار مهمة سورية

أسد الله و..الواوي * تحية إلى يعرب زهر الدين*

بقلم الإعلامي: غسان الشامي
انتظرت حتى يتشرّف التراب بعصام زهر الدين كي أكتب ، احتراماً لجسد قمّطه الجبل العصيّ ودثّرته البادية الرحبة وغسّله الفرات الأزرق.
انتظرت على مضض،..كي أردّ على حفيد القائلة: “من شاء من الدروز أن يقاتل الانتداب، فليذهب إلى سوريا”، رغم كلّ سخافته في تناول قامة البأس والعلوّ حين يكتب تاريخ الدفاع عن الأرض، قبل أن يتعطر بها ثرى جبل العرب.
طبعاً لا يمكن للأوسكاري فهم معنى الشجاعة، ولا مقاربتها، فمن فتح بيته لشمعون بيرس ذليلاً كهرٍ شوارعي جائع، لا يكتنه اندلاع الجرأة النادرة في قائد يتدلل عليه أطفال دير الزور المحاصرين كأرجوحة ورغيف.
نعم، الرعديد الذي تتراقص فرائصه ويبلل جِينزهُ من أصوات الألعاب النارية، لا يمكنه إلاّ الحقد على سيّد البنادق الذي قضى على الدواعش ، أقرباء الثرثار ، بيده ودمه، وعلى خياله المريض المتخم بالنصرة .
من باع أبناء مذهبه في كركبيزة وقلب لوزة والدوير إلى اللحى المقمّلة لزناة الجولاني ، يفضحه ويكشف حموضة حليبه ابن مذهبه القائد الذي اعتنق وطناً بكل أطيافه فقاتل وانتصر في كل موقعة خاضها وحلقَ اللحى البشعة، دالقاً عليها غائط اليتامى السوريين.
وبالتأكيد المثلث وبالحدود الخمسة، لا يستطيع الجبان الذي فعلها في سرواله عشرات المرات ، وربما آخرها في 7 أيار، الذي يتأتىء ويمأمىء ويحك ويغدر ثم يتوّسل إلى خصومه وأعدائه مطأطئاً، حتى يقعي في قاع السياسة، لا يستطيع رفع رأسه بوجه جلجامش الجيش السوري، قاتل خمبابا التكفير، لأن من اعتاد غسل الأرصفة تزلفاً، ومداهنة الأقوياء، لن يمكنه رفع عموده الفقري. أولاً : لأنه من صنف الرخويات الزواحف، وثانياً : لأنه يعرف أن العقبان تحتقر هذا النوع من اللافقاريات.
كيف يمكن لمن استمرأ المذلة ألاّ يكون حاقداً على الشامخين؟!.
كيف يمكن لمن استَبْيَكَ على الضعفاء أن يجابه الأقوياء؟!.
كيف يمكن لمن يهوى الحَفْرَ والحُفَرْ أن يقف أمام صدر الشمس والريح علماً؟!.
كيف يمكن لمن يقبّل منخار أعرابي متعفن أن يقارب جبيناً سورياً تحسد السماء شموخه؟!.
عصام زهر الدين ابن حياة العز ويفتح الطريق إليها ببندقيته، من أجل بلده وناسه،وكان يعرف أنه سيكون من الخالدين، وأن “أنيابه” وهي أنياب حماة دياره، باترةً قاطعةً وستفعل فعلها في تمزيق لحم التاريخ الذي يحاول فيلتمانيو الزبالة النيويوركية كتابته لهذا البلاد.
عصام زهر الدين كان يعي أنه سيكون “سلطانا أطرشاً” جديداً، وأن هذا الجبل يكتنز فوق وتحت حجارته السود سلاطين وطرشان رضعوا حليب المقاومة، على مدّ عينك والنظر، وأنهم الرد الحارق على كل “ألوية غولاني” وعلى حجارة البويكات البيضاء التي سرقت من أكتاف أهل الجبل، ومن له “أنياب” تحمي بلاده لا يلتفت إلى “حوافر” الأعراب والأغراب.
عصام زهر الدين هو النموذج الذي لا يمكن للأقزام التشرّف بمسح أحذيتهم، فلقد حجزوا صدر مَضَافة التاريخ، وأرسلوا المهزوزين الحكّاكين إلى المزبلة.
عصام زهر الدين كان يعرف أصله وأصل أهله وتراب بلاده ورِفعة ما آمن به، وكان يعرف أنه من صلب وأرحام هذه الذرى، وكان يدلُّ على” البناديق” بسبباته ضاحكاً ومستهزئاً، ثم يكمل اقتحاماته لاوياً على انتصار.
عصام زهر الدين توَغّل في التاريخ الأبيض والقاني، والبويك يذهب إلى الموحلة القاتمة.
هل عرفتم لأن لماذا سمّى أسد الله ابنه..يعرب، ولماذا سمّى حفيد”الست” ابنه ، تيمور؟.
على فكرة تيمور اسم مغولي معناه الحديد ، وهو تيمّن بتيمورلنك، أما “لنك ” فتعني الأعرج، ولذلك يستحكم عرج دماغي بتلابيب اللافقاري.
الأخ العزيز يعرب زهر الدين،أنت روح عصام ونبضه وسرّه المقدّس، وأنت ومن معك من أباة، نصر سوريا ومستقبلها وعزّها ورفعتها وورثة الشهداء وصنّاع التاريخ، وهؤلاء “لنكات” لا يلتفت إليهم.
بالأبطال وأبنائهم وأحفادهم سننتصر، وها هي البشائر تهلّ…
لك تحية المجد ولمن أنجبك غار التاريخ برمته.

التصنيفات
أخبار مهمة سورية

الصين تعلن استعداها للمشاركة بإعمار سوريا

اكد الناطق الرسمي باسم ​وزارة الخارجية الصينية​، لو كان، ان الصين جاهزة للمشاركة الفعالة بالتعاون مع المجتمع الدولي في إعادة إعمار ​سوريا​ بعد تسوية الأزمة فيها.

واشار الى “اننا نشهد في الأونة الأخيرة تغيرات إيجابية للوضع في سوريا. وبخصوص إعادة إعمار سوريا ما بعد الحرب فإن الجانب الصيني جاهز للمشاركة الفعالة بالتعاون مع المجتمع الدولي في تلك العملية”.

كما اعرب عن أمله بأن يتمكن المجتمع الدولي من استخدام الفرصة الموجودة وبأن يواصل دعمه لدور الوساطة للأمم المتحدة ويستخدم قاعدة محادثات جنيف وأستانا بشكل كامل.

يذكر أن الجولة السادسة من المحادثات حول تسوية الأزمة السورية انطلقت، الأربعاء، في عاصمة ​كازاخستان​ أستانا.

التصنيفات
أخبار مهمة سورية عربي ودولي

بوتين يدعو «بريكس» لإعمار سوريا

أعرب الرئيس الروسي فلاديمير بوتين عن تفاؤله إزاء الوضع في سوريا، وقال إن مقدمات برزت مؤخرا، تشير إلى تحسن الوضع في سوريا،
وأوضح بوتين في مقال كتبه عشية قمة لمجموعة «بريكس» أنه «تم توجيه ضربة قوية ضد الإرهابيين، وخلق ظروف لبدء عملية التسوية السياسية، وعودة الشعب السوري إلى الحياة السلمية»، وأكد على أهمية استمرار الحرب على الإرهاب في سوريا.
وقال يوري أوشاكوف، معاون الرئيس الروسي، إن بوتين ينوي بحث الأزمة السورية خلال القمة، وتوجيه دعوة للدول أعضاء «بريكس» للانضمام إلى جهود التسوية السورية. وأكد أوشاكوف أن «القمة ستولي اهتماماً خاصاً بالأزمة السورية بالطبع، حيث سيعرض الرئيس بوتين موقفنا، وسيدعو دول (بريكس) للانخراط في عملية التسوية السياسية للأزمة في سوريا، وفي عملية إعادة الإعمار، وفي مختلف المشروعات الإنسانية. كما سيلفت الانتباه إلى صيغة العملية التفاوضية في آستانة، وسيعرض ما نقوم به حالياً (في سوريا) من ممارسات ترمي إلى دعم ثبات نظام وقف المواجهات العسكرية».
إلى ذلك، شدد لافروف على أن الاتفاق على إقامة منطقة خفض التصعيد في محافظات جنوب غربي سوريا لا يشكل تهديداً لأمن إسرائيل، واعتبر أن المخاوف الإسرائيلية غير مبررة. وقال في كلمة أمس أمام طلاب معهد موسكو الحكومي للعلاقات الدولية، التابع للخارجية الروسية: «ما كنت لأقول إن القرار حول إقامة منطقة خفض التصعيد جنوب غربي سوريا، شكل خطوة باتجاه تجاهل مصالح أمن إسرائيل»، ولفت إلى أنه «إلى جانب المشاورات الثلاثية الأميركية – الروسية – الأردنية، تم إبلاغ الإسرائيليين بالاتجاه الذي يسير عليه العمل حول تلك المنطقة»، وزاد: «دائماً وفي كل محادثاتنا حول مشكلات الشرق الأوسط، ننطلق في اتفاقياتنا من أنه يجب ضمان أمن إسرائيل، بالطبع وأمن كل الدول الأخرى».
وفي حديثه حول مناطق خفض التصعيد والوضع فيها، دعا لافروف المؤسسات الإنسانية الدولية إلى «عدم المماطلة» في إيصال المساعدات الإنسانية إلى تلك المناطق «بذريعة غير واقعية ومبتدعة حول مشكلات (يواجهونها) مع حكومة بشار الأسد»، وأكد لافروف أنه «لا مشكلات أبداً، وتم ضمان الأمن»، وأردف متهما «الشركاء»، بأنهم يحاولون خلال إيصال المساعدات الحفاظ على الطرق التي استخدموها سابقاً عبر الأردن وتركيا، والتي تفتقر إلى أي رقابة من جانب الأمم المتحدة، لكنه مع ذلك أكد: «أنا واثق تماماً بأن ما تحمله السيارات في معظم الحالات هي مساعدات إنسانية»، وحذر من بعض الاستغلال: «نظراً لوجود مجموعات غير خاضعة لسيطرة أي طرف على تلك الطرقات».