التصنيفات
أخبار مهمة سورية

سفن أسطول بحر البلطيق تدخل ميناء طرطوس

تدربت سفينة الحراسة “ياروسلاف مودري” وزورق “فيكتور كونيتسكي” والناقلة “يلنيا” على عملية البحث عن غواصات في البحر الأبيض المتوسط، ودخلت ميناء طرطوس. هذه هي المرة الثانية التي تدخل فيها الميناء السوري خلال الرحلة الطويلة.

وقالت الخدمة الصحفية لأسطول بحر البلطيق لوسائل إعلام روسية: “قام قسم من أسطول بحر البلطيق يتألف من سفينة الحراسة “ياروسلاف مودري”، وزورق البحرية “فيكتور كونيتسكي” وناقلة “يلنيا”، الذي يقوم بمهام في رحلة بعيدة، بالدخول إلى ميناء طرطوس”.

وتدربت طواقم السفن على مناورة مشتركة في ظروف الملاحة المكثفة، والبحث عن غواصات العدو الافتراضي، وكذلك قامت بعمليات إطلاق صواريخ إلكترونية على أهداف بحرية باستخدام مجمع الصواريخ “أوران” المضاد للسفن.

 وقامت فرقاطة البحرية الروسية “الأدميرال ماكاروف” في وقت سابق بإطلاق النار في شرق البحر المتوسط. واستخدمت بما في ذلك صواريخ “كاليبر” المجنحة. وقامت هذه السفن بمهام عديدة في البحر الأبيض المتوسط. وفي طريقها إلى طرطوس دخلت السفينة ميناء جزيرة كوروفو اليونانية، حيث أقيم الأسبوع الروسي.

التصنيفات
أخبار مهمة سورية

خطة لربط ميناء الخميني الإيراني باللاذقية السوري على المتوسط

تتواصل الدراسات لربط ميناء الخميني الإيراني، بميناء اللاذقية السوري على البحر المتوسط.

وبحسب معلومات إعلامية متداولة، نقلا عن تقارير لوزارة النقل السورية أن المناقشات تتواصل بشأن مشروع ربط ميناء الإمام الخميني الواقع على الجانب الإيراني من مياه الخليج، مع ميناء اللاذقية السوري على البحر المتوسط. وتبلغ المسافة بينهما نحو 1800 كيلو متر.

ويأتي المشروع إضافة لمشروع ربط مدينتي شلمجة الإيرانية، والبصرة العراقية بطول 32 كيلو متراً بتنفيذ وتمويل من إيران. وسيكتمل بربط شلمجة بميناء الإمام الخميني، وربط البصرة بميناء اللاذقية.

وذكرت الوزارة أن الخط الحديدي الواصل بين دير الزور- الطابية- البوكمال بطول 142.8 كلم قيد الإنشاء، وبمواصفات فنية عالمية حديثة من حيث السرعة والبنى التحتية.

ولفتت إلى أن الخط “تعرض في أغلب أجزائه للتدمير والتخريب، ولذلك فهو يحتاج إلى إعادة تأهيل ما دمرته الحرب، واستكمال تنفيذ الأعمال المتبقية اللازمة لوضعه في الاستثمار”.ا

المصدر: صحيفة الوطن السورية
وأكدت أن هذا الخط يعتبر جزءاً من محور النقل الدولي غرب-شرق الموانئ السورية عبر حلب إلى العراق وإيران ودول شرق آسيا، ويشكل ممرا استراتيجيا بالنسبة لسوريا والعراق في مجال الترانزيت.

التصنيفات
أخبار مهمة سورية

مرفأ سوري جديد “متعدد الأغراض” على البحر المتوسط

كشفت اجتماعات رسمية سورية عن دراسة لإنشاء مرفأ متعدد الأغراض على البحر المتوسط من قبل شركة إيرانية في منطقة الحميدية أقصى جنوب محافظة طرطوس قرب الحدود اللبنانية.

وجاء في أحد محاضر الاجتماعات التي حصلت “سبوتنيك” على نسخة منه أن اجتماعات عدة عقدت مع الجانب الإيراني المتمثل بشركة (خاتم الأنبياء) والتي تم خلالها الاتفاق بشأن تحديد منطقة الحميدية الواقعة جنوب محافظة طرطوس لإقامة مرفأ متعدد الأغراض من قبل الشركة المذكورة، وذلك بعد أخذ موافقة الجهات الرسمية المعنية في سوريا.

وعبر مسؤولون سوريون حضروا الاجتماعات عن أهمية إقامة المرفأ المذكور مع الجانب الإيراني وفق نظام (B.O.T) “المعروف بأنه أحد الوسائل الملائمة لتمويل مشروعات البنية الأساسية بعيداً عن ميزانية الدولة ومن موارد المستثمر الخاصة الذي يتولى تشغيل المشروع وإدارته بعد الانتهاء منه لمدة امتياز معينة تراوح عادة بين 30 و 40 سنة”.

وبحسب محضر الاجتماع الأخير الذي انعقد في الثامن من الشهر الجاري، فإن اللجنة المكلفة بدراسة إقامة المرفأ والمؤلفة من ممثلين عن جهات رسمية سورية عدة، ارتأت أن الموقع الممتد من مخفر المنطقة حتى مخفر الموانئ في عين الزرقا شمال الحميدية هو المناسب لإقامة المرفأ ويحقق الغاية منه، سيما وأن الواجهة البحرية هناك بطول 2.5 كم، كما يراوح عرض الأملاك من 80 إلى 150 متراً.

وتجدر الإشارة إلى أن دراسة إقامة المرفأ المذكور بدأت في السابع من شهر تموز/ يوليو الماضي حيث عُقد أول اجتماع بهذا الخصوص في مبنى وزارة النقل السورية ورأسه معاون وزير النقل لشؤون النقل البحري محمد عمار كمال الدين رئيس اللجنة المكلفة بدراسة إنشاء المرفأ.

التصنيفات
أخبار مهمة سورية

مقاتلة روسية تعترض طائرة استطلاع أمريكية 3 مرات فوق المتوسط

أعلن المكتب الإعلامي للأسطول السادس الأمريكي، اليوم الأربعاء، أن طائرة روسية من طراز “سو-35” اعترضت 3 مرات طائرة استطلاع أمريكية فوق البحر المتوسط، واصفا أحدها بـ “غير الآمن”.

وجاء في بيان للمكتب الصحفي للأسطول السادس: “في 4 يونيو 2019 جرى اعتراض طائرة أمريكية من طراز” بي- 8 إي بوسيدون” كانت تحلق في المجال الجوي الدولي للبحر المتوسط من قبل طائرة روسية طراز” سو- 35″ ثلاث مرات خلال 175 دقيقة، ونعتبر أن الاعتراضين الأول والثالث كانا آمنين، أما الاعتراض الثاني فكان غير آمن، لأن طائرة “سو-35″ كانت تحلق أمام الطائرة (الأمريكية) مباشرة وبسرعة عالية، الأمر الذي خلق خطرا بالنسبة لطيارينا وأفراد الطاقم”.

وأضاف: “أبلغ أفراد طاقم “بي-8 إي” بوقوع موجة من الاضطراب بعد الاعتراض الثاني. واستمرت عملية الاعتراض نحو 28 دقيقة”.

وتابع: كانت الطائرة الروسية تقوم بتحليقها في المجال الجوي الدولي غير أن أعمالها كانت غير مسؤولة. ونتوقع أنهم (الجانب الروسي) سيتصرفون في إطار المعايير الدولية التي تم تحديدها لضمان الأمن ومنع وقوع الحوادث.. وتؤدي الاعتراضات غير الآمنة إلى زيادة خطر الأخطاء واحتمال وقوع تصادم في الجو”.

وفي الوقت ذاته يصر الجانب الأمريكي أن طائرته كانت تقوم بتحليقها وفق القانون الدولي.

ولم يعلق الجانب الروسي على هذا الحادث حتى الآن.

المصدر: سبوتنيك + نوفوستي

التصنيفات
منوعات

صواريخ إسكندر ودبابات متطورة وسفن جديدة تشارك في مناورات “الشرق – 2018”

أعلن النائب الأول لوزير الدفاع، رئيس هيئة الأركان العامة للقوات المسلحة الروسية، فاليري غيراسيموف، اليوم الخميس، أن منظومة صواريخ “إسكندر” ودبابات “تي-80″ و”تي-90” وسفن جديدة ستشارك في مناورات “الشرق-2018”.

وقال غيراسيموف في مؤتمر صحفي للملحقين العسكريين الأجانب: “لقد أظهرنا بالفعل هذه التقنيات في المناورات (السابقة). وهي معدات القوات البرية، والقوات الجوية — الفضائية وسلاح البحرية. وأنظمة صواريخ إسكندر المحدثة، والدبابات المحدثة من طراز “تي-72” مع التحسين الأدائي، والدبابات المحدثة “تي-80” والدبابات الجديدة “تي-90”.

وأضاف غيراسيموف أنه: “في القوات الجوية الفضائية، توجد طائرات “سو-34″ و”سو-35” الجديدة، ومروحيات هجومية من طراز “مي-28″ و”مي-35”. ويحتوي أسطول المحيط الهادئ والأسطول الشمالي، على سفن مزودة بالأسلحة الصاروخية الحديثة من طراز “كاليبر” وأسلحة أخرى، وسفن من فئة جديدة كليا، توفر إدارة تجميع القوات في مياه المحيط”، مشيرا إلى أنه سيتم استخدام الأسلحة الصغيرة الجديدة.

وجدير بالذكر أن مناورات “الشرق-2018” التي ستجري خلال الفترة من 11 إلى 15 أيلول/سبتمبر، ستكون الأكبر منذ 37 عاما.

وسيشارك فيها نحو 300 ألف عسكري وعشرات الآلاف من المدرعات والمروحيات والطائرات دون طيار. كما سيشارك في إحدى مراحل هذه المناورات، عسكريون من القوات المسلحة الصينية والقوات المسلحة المنغولية.

جولان تايمز – خلود حسن

التصنيفات
أخبار مهمة سورية عربي ودولي

26 سفينة حربية تشارك بمناورات الأسطول البحري الروسي في المتوسط

أعلن القائد العام للقوات البحرية الروسية، الفريق أول بحري فلاديمير كورولوف، قائد المناورات بالمتوسط، بيان القوات الفضائية والبحرية التابعة للأسطول البحري الروسي المشارك في المناورات التي ستجري في البحر الأبيض المتوسط ، في الفترة من 1 وحتى 8 أيلول/سبتمبر المقبل، ما مجموعه26 سفينة حربية، من بينهم غواصتان و 34 طائرة.

 وقال كورولوف في مؤتمر صحفي:” سيشارك في المناورات مجموعة 26 سفينة حربية وسفن تابعة للبحرية ، بما فى ذلك غواصتين، و 34 طائرة. رائد المجموعة الطراد الصاروخي “المارشال اوستينوف” التابع لأسطول بحر الشمال “.

وأشار إلى انه تم الإعلان بشكل مسبق، أن المناطق التي ستجري فيها هذه المناورات خطرة بالنسبة لملاحة السفن والطائرات.

هذا وأعلنت وزارة الدفاع الروسية، يوم أمس الخميس، أن قوات الأسطول البحري الروسي والقوات الجوية الفضائية الروسية، ستجري مناورات واسعة النطاق في البحر الأبيض المتوسط في الفترة من 1 وحتى 8 أيلول/سبتمبر المقبل.

وجاء في بيان لوزارة الدفاع: “وفقا لخطة التدريب القتالي للقوات المسلحة الروسية، سيقوم تجمع القوات البحرية الروسية والقوات الفضائية الجوية الروسية في الفترة ما بين 1 و8 أيلول/سبتمبر من العام الحالي بتنفيذ مناورات واسعة النطاق في البحر الأبيض المتوسط بقيادة القائد العام للقوات البحرية الروسية، الفريق أول بحري فلاديمير كورولوف.”

يذكر أنه ستشارك في هذا المشروع السفن التابعة لأساطيل بحر الشمال وبحر البلطيق والبحر الأسود وبحر قزوين بالإضافة إلى الطائرات التابعة لسلاح الطيران الاستراتيجي (بعيد المدى) وسلاح طائرات النقل وسلاح الطيران البحري.

 

التصنيفات
أخبار مهمة سورية عربي ودولي

الروس منعوا غواصة بريطانية من ضرب سوريا بالصواريخ المجنحة

ذكرت صحيفة “تايمز”، أن الدفاعات البحرية الروسية حالت دون ضرب غواصة HMS Astute البريطانية الأراضي السورية، في إطار العدوان الثلاثي الذي تعرضت له سوريا فجر السبت الماضي.

ونقلت الصحيفة عن مصدر عسكري بريطاني، أنه كان على الغواصة بموجب الخطة الغربية للضربة، أن تطلق صواريخها المجنحة من شرقي المتوسط على مواقع سورية.

وأضاف أن غواصة وفرقاطتين ومروحية بحرية روسية مضادة للغواصات، اعترضت الغواصة البريطانية ومنعتها من تسديد ضربتها.

وأكد المصدر، أن الغواصة البريطانية تقيّدت طيلة أيام قبل الضربة بجميع معايير التخفي والتشويش والابتعاد عن أجهزة الرصد المعادية، إلا أنها لم تفلت من الروس الذين أرسلوا من الساحل السوري مجموعتهم البحرية لاعتراضها.

وأشار، إلى أن لعبة “القط والفأر” بين القطع البحرية الروسية والغواصة البريطانية، منعت الأخيرة من الوصول إلى المنطقة المخصصة لكي تستطيع القصف منها.

وشدد على أن الروس استفادوا خلال ذلك من مزايا غواصاتهم التي يصعب اكتشافها، والتي يسميها الغرب نتيجة لذلك بـ”الثقوب السوداء”.

المصدر: لينتا رو

التصنيفات
أخبار مهمة عربي ودولي

غرق مئات اللاجئين في المتوسط

أعلن خفر السواحل اليوناني إنقاذ أكثر من 250 لاجئاً، صباح الجمعة، قبالة سواحل جزيرة كريت بعد غرق قاربهم، مشيراً إلى أن العدد الإجمالي للاجئين الذين كانوا على متن القارب لم يُعرف بعد.

وقالت متحدثة باسم خفر السواحل إن أربع سفن على الأقل كانت تجوب المنطقة أنقذت هؤلاء اللاجئين، ومن الطبيعي أن يتمّ إرسالهم إلى كريت.

وأضافت أن عملية إنقاذ “كبيرة” تتواصل في المنطقة التي تبعد 75 ميلاً عن كريت، مشيرة إلى أن العدد الدقيق للاجئين لم يُعرف بعد.

وكانت المتحدثة باسم خفر السواحل ذكرت في وقت سابق أن عددهم “يُقارب المئات”.

وقالت المتحدثة إن القارب الذي يبلغ طوله 25 متراً “غرق نصفه”، وأن قارباً كان يُبحر في المنطقة أبلغ عن حادث الغرق.

ولم تتوفر على الفور معلومات عن جنسيات اللاجئين أو عن البلد الذي أبحر منه القارب، وليس من المستبعد أن يكون قد انطلق من تركيا أو ليبيا أو مصر.

وأرسل خفر السواحل إلى المكان زورقي دوريات وطائرة ومروحية.

وكان خفر السواحل اعترض في 27 أيار قبالة سواحل كريت زورقاً يقوده مُهرّبان على الأرجح، هما أوكراني ومصري، وينقل 65 سورياً وأفغانياً وباكستانياً. ولم يُوضح خفر السواحل آنذاك ما إذا كان الزورق الذي انطلق من تركيا، كما يقول ركابه،  في طريقه إلى ايطاليا، أو أنه اختار هذا الطريق للوصول إلى اليونان، لتجنّب دوريات حلف شمال الأطلسي المنتشرة شمال بحر إيجه.

ويهدف انتشار سفن حلف شمال الأطلسي إلى قطع طريق بحر إيجه الذي يسلكه منذ العام 2015 مئات آلاف اللاجئين للوصول إلى أوروبا. وتوقّفت عمليات العبور من السواحل التركية إلى الجزر اليونانية القريبة جداً في شرق بحر ايجه منذ بدء تطبيق الاتفاق بين الاتحاد الأوروبي وتركيا في 20 آذار الماضي.

وكانت مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين ذكرت أن أكثر من 700 لاجئ يُعتقد أنهم غرقوا بعدما تحطّمت قوارب كانت تُقلّهم في البحر المتوسط جنوب إيطاليا نهاية ايار الماضي.