التصنيفات
أخبار مهمة سورية

شعبان: التحالف السوري الروسي الإيراني ودماء الشهيد سليماني تدشن حقبة جديدة

أكدت المستشارة السياسية والإعلامية في رئاسة الجمهورية بثينة شعبان، اليوم الأحد، أن التحالف السوري الروسي الإيراني ودماء الشهيد قاسم سليماني تدشن حقبة جديدة.

ونقلت قناة “الميادين” عن شعبان قولها، خلال حفل تأبين اقامته وزارة الدفاع السورية للشهيد الفريق قاسم سليماني في مكتبة الأسد بدمشق، إن الإرهابيين اتخذوا “لبوس الإسلام بهدف تشويه هذا الدين فتصدى المقاومون لهم لتثبيت قيم الإسلام”، مضيفة أن الشهيد سليماني هو قدوة الصابرين والمقاومين للإرهاب على هذه الأرض وعمل بصمت وحارب بصمت.

وتابعت شعبان أن الشهيد سليماني لم يكن ينتظر من أحد جزاءً ولا شكوراً بل عمل على إحقاق الحق، مشيرة إلى أن “الرئيس الأسد عرف الشهيد سليماني كنفسه رجل قضية وأخلاق وصوفية في العطاء”.

ولفتت شعبان إلى أن عميد الأسرى صدقي المقت سار للحرية بشروطه لا بشروط العدو، وقالت “مستمرون بقيادة الرئيس الأسد للعمل على تحرير آخر شبر من أرضنا الطاهرة من دنس الاحتلال”.

التصنيفات
أخبار مهمة سورية

شعبان: امريكا تعتبر نفسها وصية على حقوق الإنسان وتتجاهل انتهاكات “اسرائيل” في فلسطين والجولان السوري المحتل!

بدأ منتدى حقوق الإنسان “جنوب..جنوب” أعماله في العاصمة الصينية بكين بدورته الثانية تحت عنوان “تنوع الثقافات وتطور حقوق الإنسان” بمشاركة الدكتورة بثينة شعبان المستشارة السياسية والإعلامية في رئاسة الجمهورية وما يزيد على 300 شخصية سياسية ووزراء ودبلوماسيين وأكاديميين من 80 دولة.

وقالت الدكتورة شعبان في كلمة لها خلال المنتدى إن القوى الغربية والولايات المتحدة الأمريكية تعتبر نفسها وصية على حقوق الإنسان بينما هي في واقع الأمر تسيء بشدة لهذا المفهوم على نطاق العالم بأسره فهي تتدخل في الشؤون الداخلية للبلدان الأخرى وتحديداً في العالم العربي وبشكل خاص العراق وليبيا وسورية وفي الوقت نفسه فهي لا تأتي إطلاقاً على ذكر انتهاكات حقوق الإنسان التي ترتكبها “إسرائيل” في فلسطين المحتلة وفي الجولان العربي السوري المحتل حيث عمد الكيان الصهيوني إلى محاولة تغيير معالم المكان لطمس هويته التاريخية الأصلية.

ونوهت شعبان بالدور الذي تضطلع به الصين في تعزيز الحوار والتناغم والتفاهم المشترك بين الثقافات المختلفة والذي يشكل محوراً أساسياً في السياسة الخارجية التي تنتهجها الصين اليوم والتي تتمثل بشكل واسع في مبادرة الحزام والطريق التي أطلقها الرئيس الصيني شي جين بينغ في العام 2013.

وأعربت شعبان عن أملها بأن يشكل منتدى حقوق الإنسان خطوة أولى على طريق تطوير حقوق الإنسان بما ينسجم مع تنوع واختلاف حضارات وثقافات الشعوب ويحرر هذا المفهوم من الهيمنة الغربية التي استخدمته للتدخل في الشؤون الداخلية للبلاد وقالت: “هذا المنتدى فرصة تاريخية لإعادة تعريف مفهوم حقوق الإنسان ليس فقط على مستوى دول الجنوب وإنما على مستوى العالم أجمع”.

وشددت على أن النظام الدولي الذي أنتجته الحرب العالمية الثانية ولى زمنه مشيرة إلى ضرورة وضع نظام جديد يعبر عن مصالح دول العالم ويحترم سيادتها واعتبارها متساوية في الكرامة الإنسانية موضحة أن نهج الولايات المتحدة هو نهج مجانب للحقائق ويشكل رد فعل نتيجة قلقها من تعاظم قدرة الصين عالمياً ومن النموذج الجديد الذي تقدمه الصين لشعوب العالم.

وبينت الدكتورة شعبان أن الحرب الإرهابية على سورية ساهمت في كشف حقيقة الموقف الغربي من الإرهاب مشيرة إلى الإجراءات القسرية أحادية الجانب التي فرضتها الولايات المتحدة ضد سورية ومؤكدة أنها ترقى إلى العقوبات الجماعية.

ولفتت إلى أن سورية أدانت بأشد العبارات القرار الذي أصدره الكونغرس الأمريكي مؤخراً فيما يتعلق بإقليمي شينجيانغ وهونغ كونغ الصينيين.

بدوره قال هوانغ كومينغ وزير الإعلام الصيني عضو المكتب السياسي وأمانة اللجنة المركزية في الحزب الشيوعي الصيني الذي ترأس جلسة المنتدى اليوم في كلمته إن المنتدى يشكل فرصة غنية لعرض تجارب الدول وفهمها والتعلم منها مؤكداً أن رفع شعار التعددية في تناول قضايا حقوق الإنسان وأن احترام حقوق الآخرين هو مكون أساسي في قضية حقوق الإنسان.

نائب وزير الخارجية الصيني ما تشوسو أكد من جانبه في كلمة مماثلة أن بلاده لن تألو جهداً في تعزيز وتطوير مفهوم حقوق الإنسان إذ انها تشكل نواة المستقبل المشترك لشعوب العالم أجمع.

شارك في الجلسة الدكتور عماد مصطفى سفير سورية لدى الصين وشخصيات من روسيا وإيران وكوبا وفنزويلا وجنوب إفريقيا والهند وباكستان والأرجنتين.

التصنيفات
أخبار مهمة سورية

شعبان: روسيا تسعى لعقد اجتماع أمني “سوري-تركي” في مدينة سوتشي

أكدت الدكتورة بثينة شعبان المستشارة السياسية والاعلامية في رئاسة الجمهورية أن دمشق والقيادة السياسية اتخذت الإجراءات اللازمة لصد العدوان التركي على الأراضي السورية.

وأشارت شعبان في تصريحات لروسيا اليوم و تعليقا على إمكانية حدوث صدام بين القوات السورية والتركية، إلى أن: “كل شئ محتمل، وأن أغلبية من يقودهم أردوغان تابعون لجبهة النصرة وداعش، مؤكدة أن التنظيمات الكردية ناشدت الحكومة السورية صد العدوان التركي”.

ولفتت إلى أن: “الحكومة السورية سعيدة بانسحاب القوات الأمريكية، لكنها لا تريد استبدال المحتل الأمريكي بآخر تركي، مشيرة إلى أن الحليف الروسي يريد عقد اجتماع أمني “سوري-تركي” في مدينة سوتشي الروسية”. وأشارت تعليقا على إمكانية عودة سورية للجامعة العربية، إلى أن: “الأهم من عودة سورية هو أن يشعر العرب بأنهم مستضعفون وعليهم إيجاد صيغة واستراتيجية لتوحيد قوتهم وأنهم قوة إقليمية كبيرة”.

التصنيفات
أخبار مهمة الجولان سورية

خاص الجولان تايمز – الدكتورة بثينة شعبان: نأمل عودة الجولان المحتل لحضن الوطن سوريا قريباَ

خاص الجولان تايمز – خلود حسن

ضمن فعاليات معرض الكتاب الذي يقام في مكتبة الأسد، وضمن حفل توقيع كتاب “الرجل الذي لم يوقع” للدكتورة بثينة شعبان والذي تم بتوثيق من قناة الميادين بعثت الدكتورة بثينة شعبان رسالة خاصة لاهلنا بالجولان السوري المحتل:

شكرا لصمودكم، شكراً لتضحاتكم، ونأمل عودة الجولان المحتل الى حضن الوطن سوريا في القريب العاجل.

وفي معرض ردّها عن سؤال توثيق مقاومة اهلنا بالجولان ضد الاحتلال الاسرائيلي، اكدت الدكتورة بثينة شعبان بانه سيتم إصدار وثيقة وطن تتضمن مقاومة وصمود أهلنا بالجولان المحتل.

التصنيفات
أخبار مهمة سورية

شعبان تبحث مع وزيري الخارجية البوليفي والطاقة الإيراني العلاقات الثنائية

التقت الدكتورة بثينة شعبان المستشارة السياسية والإعلامية في رئاسة الجمهورية وزير خارجية بوليفيا دييغو باريس رودريغيز على هامش القمة الدولية في بكين “حزام واحد طريق واحد” وبحثت معه العلاقات الثنائية بين البلدين.

وأشار رودريغيز خلال اللقاء إلى أهمية العلاقات الودية بين سورية وبوليفيا ونضالهما المشترك ضد الهيمنة والاستعمار منوهاً بصمود الشعب السوري وقيادته في مواجهة الإرهاب ودحره وكذلك بأهمية المبادرة الصينية “الحزام والطريق” التي من شأنها أن تغير الكثير من واقع شعوب العالم ومستقبلهم.

والتقت الدكتورة شعبان على هامش القمة وزير الطاقة الإيراني رضا اردكانيان الذي نوه بموقف سورية خلال القمة وكشف سياسات الولايات المتحدة القائمة على شريعة الغاب وفرض العقوبات والحصار ضد الشعبين السوري والإيراني خارج جميع الأطر والقوانين والمواثيق الدولية.

واعتبر الجانبان أن معظم الدول باتت تضيق ذرعاً بالأساليب الغربية المتبعة للهيمنة على مقدراتها موضحين أن “العالم يجتمع اليوم لإيجاد صيغة بديلة حضارية وإنسانية تحقق مصالح الجميع وتضمن احترام جميع الدول والشعوب”.

واختتمت أعمال الدورة الثانية لقمة “حزام واحد طريق واحد” التي استمرت ثلاثة أيام تحت عنوان (تناسق السياسات) بمشاركة 37 رئيس دولة ورئيس وزراء و150 وزيراً من أنحاء العالم.

التصنيفات
أخبار مهمة سورية

شعبان: دعوة الصين لسورية إلى قمة الحزام والحرير تحد مهم للعقوبات الأميركية

أكدت المستشارة السياسية والإعلامية في رئاسة الجمهورية الدكتورة بثينة شعبان أن دعوة الصين لسورية إلى قمة الحزام والحرير تحد مهم للعقوبات الأميركية وتوجه جديد لتناسق السياسات بشكل يختلف عن التدخل في شؤون الدول الداخلية التي تقوم بها الولايات المتحدة.

وقالت شعبان في حديث لقناة الميادين اليوم: “إن طريق الحرير لا يكون طريق حرير إذا لم يمر بسورية والعراق وإيران إذ تحظى سورية بمكانة في هذه القمة لكونها أساسية في طريق الحرير التاريخي ولأن تضحيتها ومكافحتها للإرهاب محط تقدير الشعب الصيني وكل الشعوب المؤمنة بالإنسانية والمحبة والسلام في العالم”.

وأوضحت شعبان أن ما تقوم به الولايات المتحدة الأمريكية سيرتد عليها على نحو خطير فهي تعتقل النساء والأطفال في مخيم الركبان وتحمي الإرهابيين في منطقة التنف وتحتل جزءا من الأراضي السورية.

ورأت شعبان أن نظام أردوغان لم يلتزم باتفاق أستانا بما يتعلق بإدلب إذ لا بد أن يغادر الأتراك الأراضي السورية وهم مسؤولون عن تمرير كل الإرهابيين الذين أتوا إلى سورية وقالت: “لن نتخلى عن أي ذرة تراب من الأرض السورية”.

وأكدت شعبان أن الشعب السوري سيصبر في المحنة الاقتصادية كما صبر في الحرب على الإرهاب.

التصنيفات
أخبار مهمة سورية

شعبان: يجب وضع حدّ للإرهاب بإدلب

أكدت المستشارة السياسية والإعلامية في رئاسة الجمهورية الدكتورة بثينة شعبان أن الشعب العربي السوري لن يسمح لأحد بالتدخل في شؤونه وأنه ستتم إعادة كل شبر من الأرض السورية إلى السيادة الوطنية.

وفي حديث لقناة الميادين الليلة أوضحت شعبان أن الشعب العربي السوري الذي قدم التضحيات بكل مكوناته لن يسمح لأحد بالتدخل في شؤونه الداخلية وتغيير هويته الوطنية لافتة إلى أن الجيش العربي السوري سيعمل على إعادة كل شبر من الأرض السورية إلى السيادة الوطنية.

وبشأن الوضع في إدلب بينت شعبان أنه لا يمكن ترك الإرهاب في المحافظة إلى ما لا نهاية ويجب وضع حد له مؤكدة أن عودتها إلى حضن الوطن محررة من كل أشكال الإرهاب أمر محسوم لدى القيادة السورية بالتنسيق مع الحليف الروسي.

وأشارت شعبان إلى أن النظام التركي لم ينفذ الاتفاق الذي تم التوصل اليه حول إدلب في الـ17 من أيلول الماضي بمدينة سوتشي الروسية مبينة أن أردوغان يحاول اللعب على أوراق كثيرة لأنه فشل في إقامة ما يسمى “المنطقة الآمنة” التي كان يتحدث عنها.

وحول مؤتمر فالداي للحوار الدولي المنعقد في موسكو قالت شعبان: إن المؤتمر ركز على حقيقة ما يجري في سورية ومسألة الإرهاب والاعتداءات الإسرائيلية لافتة إلى وجود تحضيرات تجري في موسكو لعقد مؤتمر في الخريف المقبل حول الشرق الأوسط بحضور الرئيس فلاديمير بوتين.

وفي شأن الحوار مع السوريين الأكراد أكدت شعبان أن الأبواب مفتوحة للحوار وأن الأكراد هم جزء أساسي من النسيج السوري وأن الأغلبية العظمى منهم يريدون وحدة البلاد وسيادتها الوطنية.

التصنيفات
أخبار مهمة سورية

الدكتورة بثينة شعبان: قوات الاحتلال الأمريكي في التنف تعرقل تحريرها

أكدت المستشارة السياسية والإعلامية في رئاسة الجمهورية الدكتورة بثينة شعبان أن سورية مستمرة في حربها على الإرهاب وستحرر كل شبر من أراضيها سواء من الإرهاب أو من الاحتلال.

وأوضحت شعبان خلال كلمة في مؤتمر فالداي الدولي بموسكو اليوم أن الدول التي تدعي محاربة الإرهاب في سورية وعلى رأسها الولايات المتحدة والنظام التركي هي الداعم الحقيقي له بهدف إطالة أمد الأزمة.

ولفتت شعبان إلى أن قوات الاحتلال الأمريكي تحمي الإرهابيين في منطقة التنف وتستهدف وحدات الجيش العربي السوري لعرقلة تحريرها للمنطقة من الإرهاب مشددة على أن الإرهاب الدولي الذي يضرب في كل مكان ممنهج وممول من دول بعينها.

وأشارت شعبان إلى أن روسيا اتخذت خطوات مهمة لدعم سورية في حربها على الإرهاب كما دعت موسكو مرارا الولايات المتحدة إلى التعاون في هذا المجال إلا أن واشنطن وحلفاءها امتنعوا عن ذلك ودعموا الإرهاب ورافقوه بإعلام مضلل وشددوا إجراءاتهم القسرية أحادية الجانب غير الشرعية على سورية.

وأوضحت شعبان أن الولايات المتحدة وحلفاءها يتخذون من الإرهاب ذريعة لشن الحروب على الدول ونهب ثرواتها بينما كانت روسيا والصين تستخدمان الفيتو لصالح سورية التزاما منهما بمبادئ وميثاق الأمم المتحدة التي تنص على عدم التدخل بالشؤون الداخلية للدول.

وأكدت شعبان أن الدستور وكل ما يتصل به هو شأن سيادي بحت يقرره الشعب السوري بنفسه دون أي تدخل خارجي تسعى من خلاله بعض الأطراف والدول لفرض إرادتها على الشعب السوري.

وأوضحت شعبان أن الدول الغربية تتدخل اليوم في فنزويلا بذريعة الديمقراطية وحقوق الإنسان ومن تجربتنا في سورية ندرك أن هذه الادعاءات لا علاقة لها بالديمقراطية ولا بحقوق الإنسان على الإطلاق بل هم يريدون أنظمة تابعة لهم لا تمثل شعوبها ولا تحافظ على ثروات بلدانها.

وبينت شعبان أن العالم يشهد ولادة نظام دولي جديد متعدد الأقطاب مبني على احترام سيادة الدول والمحاربة الفعلية للإرهاب وقالت: “نحن أمام عالم جديد نأمل أن يكون أكثر مساواة وعدالة وحرية تلعب فيه روسيا والصين وسورية وكل الدول المؤمنة بحقوق الإنسان وحق السيادة دورا بارزا في إعادة الأمور إلى نصابها الصحيح”.

التصنيفات
أخبار مهمة سورية

شعبان ترد على خطة ترامب لنشر قوات عربية في سوريا

دمشق: علّقت سوريا على خطة الإدارة الأمريكية حول نشر قوات عربية في المنطقة الشرقية لسوريا، واعتبرتها “ظاهرة غريبة في العلاقات الدولية”.
وقالت المستشارة السياسية والإعلامية في رئاسة الجمهورية، بثينة شعبان، اليوم الأربعاء 18 من نيسان، إن التسريبات الإعلامية عن أن ترامب دعا لاستبدال القوات الأمريكية في سوريا بتحالف عربي “أمر غاية في الغرابة”.
وأضافت في مقابلة مع تلفزيون “RT”، “في حال صحة التسريبات فإنه أمر غريب جدًا أن تقوم دولة احتلال غير شرعي بتوجيه دعوات لأطراف أخرى كي تأتي وتحتل البلد أيضًا”، مؤكدةً “الأمر سيكون سابقة في العلاقات الدولية”.
ونقلت صحيفة “وول ستريت جورنال”، أمس الثلاثاء، عن مسؤولين أمريكيين أن إدارة ترامب تسعى إلى تجميع قوة عربية لتحل محل القوة العسكرية الأمريكية في سوريا، بعد الانتهاء من تنظيم “داعش”.
وأضاف المسؤولون أن مستشار الأمن القومي الجديد لترامب، جون بولتون، اتصل مؤخرًا برئيس المخابرات المصرية بالوكالة، عباس كامل، لمعرفة ما إذا كانت القاهرة ستسهم في هذا الجهد.
وعقب ساعات من الحديث عن خطة ترامب، أبدت المملكة العربية السعودية استعدادها لإرسال قوات عسكرية إلى سوريا.
وقال وزير الخارجية السعودي، عادل الجبير، في مؤتمر صحفي له، “عرضنا إرسال قوات من التحالف الإسلامي ضد الإرهاب إلى سوريا”، مضيفًا أن “السعودية مستعدة لإرسال القوات‬⁩ في إطار ائتلاف أوسع إذا تم اقتراح ذلك”.
وتأتي مبادرة نشر القوات العربية عقب طلب إدارة ترامب من السعودية وقطر والإمارات العربية المتحدة الإسهام بمليارات الدولارات للمساعدة في إعادة إعمار الشمال السوري، ليطلب منها حاليًا نشر قواتها.

التصنيفات
أخبار مهمة سورية

شعبان تكشف علاقة “التحالف الدولي” بالمجموعات الإرهابية

عقدت المستشارة السياسية والإعلامية في رئاسة الجمهورية الدكتورة بثينة شعبان اجتماعاً مع مساعد وزير الخارجية الصيني تشن شياو دونغ في إطار زيارتها الحالية لجمهورية الصين الشعبية قدمت خلاله عرضاً شاملاً للأوضاع الحالية في سورية والمنطقة وجوانب العلاقات السورية الصينية المشتركة.

وهنأ مساعد وزير الخارجية سورية على انتصاراتها في حربها ضدّ الإرهاب مشيرا إلى أن الجانب الصيني يتابع باهتمام الأوضاع في سورية ومعربا عن ارتياحه للأوضاع الجديدة التي تتجه لصالح الشعب السوري ولافتا إلى أن الصين ترى أن الأمور تسير نحو تخفيض حدة المعارك ورفع زخم الحل السياسي.

وأشار شياو دونغ إلى تقديم الصين مساعدات إنسانية للشعب السوري خلال السنوات الماضية ومواصلة تقديم هذه المساعدات في المستقبل المنظور إضافة إلى المساعدات السياسية والثقافية وفي جميع الأصعدة الأخرى.

ونوه شياو دونغ بالتعاون السوري الصيني في مكافحة الإرهاب مقدما الشكر لسورية على دعمها لمصالح الصين الاستراتيجية وآملا باستمرار التعاون بين سورية والصين في التصدي لجبهة تحرير تركستان الشرقية الإرهابية.

من جانبها استعرضت شعبان التطورات الميدانية والسياسية للأوضاع في سورية وشرحت للجانب الصيني طبيعة الحراك على المسار السياسي الآن ودور كل من جنيف وأستانا وسوتشي.

وأكدت شعبان أن ما يسمى التحالف الدولي لمكافحة الإرهاب لم يكن يهدف إلى مكافحة الإرهاب في سورية بل لتقديم جميع أشكال الدعم للمجموعات الإرهابية كما عمل إلى إطالة زمن الأزمة إلى أقصى حد ممكن آملا في الوصول إلى هدفه الحقيقي في تقسيم سورية وذلك على عكس المواقف المشرفة للدول الصديقة روسيا والصين وإيران.

ولفتت شعبان إلى ضرورة تعزيز العلاقات الاقتصادية بين سورية والصين وتبادلت الأفكار مع مساعد وزير الخارجية الصيني حول انخراط الصين في عملية إعادة الإعمار في سورية وكذلك الدور الحيوي الذي يمكن أن تلعبه سورية ضمن مبادرة الحزام الواحد والطريق الواحد ورؤية الرئيس الصيني شي جين بينغ في هذا الشأن.

كما أشارت شعبان إلى التوجهات الاستراتيجية للسيد الرئيس بشار الأسد فيما يخصّ العلاقة مع الشرق والتوجه شرقاً كبديل عن الفكر الاستعماري الغربي الذي كان مهيمناً على منطقتنا وهذا يتلاقى مع رؤية الصين بالتعاون المثمر والبناء بين البلدان وحضارات الشعوب دون مشاعر الاستعلاء وأغراض دفينة للهيمنة والسيطرة.

حضر اللقاء الدكتور عماد مصطفى سفير سورية في بكين.

شعبان: سورية تعلق أهمية كبرى على دور الصين في مستقبل العلاقات الدولية

وفي مقابلة مع وكالة أنباء الصين الجديدة “شينخوا” نشرت الجزء الاول منها أمس أكدت المستشارة السياسية والاعلامية فى رئاسة الجمهورية الدكتورة بثينة شعبان أن سورية تعلق أهمية كبرى على دور الصين في مستقبل العلاقات الدولية نظرا لأنها اتخذت دورا مختلفا تماما عن الدور الغربي ينطلق من احترام الدول واحترام الإنسانية.

وأعربت الدكتورة شعبان عن الامتنان للصين حكومة وشعبا لاستخدامها حق النقض “الفيتو” إلى جانب روسيا لتمنع صدور قرارات غربية هدفها الاعتداء على سورية حتى عسكريا وعن تمنياتها بأن تساعد الصين أكثر في الأمور الإنسانية وإعادة الإعمار في سورية.

وأوضحت الدكتورة شعبان أن سورية لديها خطط كاملة لإعادة الإعمار وقد بدئ تنفيذها وقالت: “من يزور مدينة حلب يشاهد أنه بعد تحريرها من الإرهاب عادت مئات المعامل فيها للعمل هذا علاوة عن عمليات إعادة الإعمار الجارية في حمص ودمشق” مشيرة إلى أنه وفقا لما أكده السيد الرئيس بشار الأسد فنحن في إعادة الاعمار “سنرحب فقط بالدول الصديقة التي وقفت موقفا مساندا للشعب السوري وطبعا على رأس هذه الدول روسيا والصين وإيران ونتمنى أن تكون الصين من أوائل الدول التي تأتي إلى سورية من أجل المساعدة في إعادة الاعمار”.

وأشارت الدكتورة شعبان إلى أن سورية تنتهج الآن سياسة تحدث عنها الرئيس الأسد وهي “التوجه شرقا وهي ترغب في تغيير التوجه السوري إلى روسيا والصين بدلا من أوروبا والغرب لأننا مرتاحون أكثر في العلاقة مع أصدقائنا ولأن الغرب وقف ضد سورية في هذه الحرب”.

ودعت شعبان الى تعزيز العلاقات السورية الصينية لافتة إلى أنها تابعت المؤتمر الوطني ال 19 للحزب الشيوعي الصيني الذي عقد في تشرين الأول الماضي والتركيز الذي تم خلاله على مبادرة “الحزام والطريق” حيث عبرت عن ترحيب الحكومة السورية بالمبادرة التي طرحها الرئيس الصيني شي جين بينغ في عام 2013 وتفاؤلها بأن هذه المبادرة ستغير العالم لأنها لا تتعلق فقط بالعلاقات الاستثمارية والاقتصادية وإنما توفر أيضا درجة عالية من التبادل الثقافي والإنساني والمجتمعي بين الدول المشاركة فيها.

وتابعت: “إن الصين تنظر فعلا إلى العالم كعالم واحد وتنظر إلى الدول بأنها دول متساوية في الكرامة الإنسانية صغيرة كانت أم كبيرة” موضحة أن طرح الرئيس الصيني “فكرة بناء مجتمع ذي مصير مشترك للبشرية أمر في غاية الأهمية كونه يقوم على الاحترام والتعاون والتبادل الثقافي والفكري والتجاري والاقتصادي وتطمح إليه كل شعوب العالم”.

يشار إلى أن المستشارة السياسية والاعلامية في رئاسة الجمهورية تقوم بزيارة الى جمهورية الصين الشعبية تلبية لدعوة وزير الخارجية الصيني وانغ يي الذي التقت معه امس وأكد تقدير الصين للجهود الدؤءوبة التي تبذلها القيادة السورية من أجل التوصل إلى حل سياسي للأزمة في سورية وبين أن مكافحة الإرهاب والحوار وإعادة الإعمار هي الركائز الثلاث للخروج من الأزمة.