التصنيفات
أخبار مهمة عربي ودولي

جثمان القائد الشهيد “قاسم سليماني” يصل إلى إيران

أفادت وسائل إعلام إيرانية، صباح اليوم الأحد، عن وصول جثمان القائد العسكري الإيراني قاسم سليماني الذي اغتالته الولايات المتحدة الأمريكية إلى إيران.

وذكرت هيئة الإذاعة والتلفزيون الإيرانية اليوم الأحد أن جثمان القائد العسكري قاسم سليماني دخل الأراضي الإيرانية حيث تستمر مراسيم التشييع الشعبية له في مختلف المناطق الإيرانية.

ونقل جثمان سليماني بالطائرة من العراق إلى مدينة الأهواز في جنوب غرب البلاد.

ونشرت وكالة “العالم” الإيرانية مقتطفات لحظة وصول جثة سليماني إلى إيران.

التصنيفات
أخبار مهمة عربي ودولي

مجدداً… عدوان امريكي ضد قوات الحشد الشعبي العراقي

نفى إعلام الحشد الشعبي سقوط القادة الذين تم تداول أسمائهم على مواقع التواصل الاجتماعي وبعض الفضائيات التي تداولت نبأ استهدافهم في التاجي.

وجاء في البيان: “ننفي استشهاد القادة الذين تم تداول أسماءهم (شبل الزيدي، حامد الجزائري، رائد الكروي) على مواقع التواصل الاجتماعي وبعض الفضائيات التي تداولت نبأ استهدافهم في التاجي”.

وتؤكد المصادر الأولية، أن “الغارة استهدفت رتلا لطبابة “الحشد الشعبي” قرب ملعب التاجي في بغداد”.
ويهيب إعلام الحشد بتقصي واعتماد المعلومات من مصادرها الرسمية دون السماح للإعلام المضلل بتمرير أخباز كاذبة هدفها زعزعة استقرار البلد.

ضربة جوية أمريكية

وذكر التلفزيون الرسمي العراقي أن ضربة جوية أمريكية استهدفت فصيلا عراقيا في وقت متأخر اليوم السبت على طريق التاجي شمالي بغداد، دون أن يذكر اسم الفصيل أو أي تفاصيل أخرى.

وقال مصدر أمني لـ”سبوتنيك” إن قصفا مجهولا استهدف عجلات تابعة للحشد الشعبي، لافتا إلى أن المعلومات الأولية تشير إلى مقتل 5 أشخاص والأسماء مجهولة حتى الآن.

ونقلت قناة السومرية العراقية عن مصدر لها في جهاز الأمن:

“ضربت غارة جوية بعد منتصف الليل في منطقة التاجي في شمال بغداد ضد قافلة تضم عناصر يفترض أنهم من عناصر “الحشد الشعبي”.
وكانت قد أعلنت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون)، صباح الجمعة، أنها نفذت ضربة بالقرب من مطار بغداد في العراق، قتل فيها قائد فيلق القدس الإيراني اللواء قاسم سليماني، بالإضافة إلى قيادات في الحشد الشعبي العراقي على رأسهم أبو مهدي المهندس، فيما أعلنت طهران من جهتها أنها سترد بشكل قاس على عملية الاغتيال.

وأدانت قيادة العمليات المشتركة للقوات العراقية، العملية الأميركية، معتبرة إياها “حادثا غادرا وجبانا نفذته الطائرات الأميركية”.

وتتهم واشنطن سليماني بالمسؤولية عن “العمليات العسكرية السرية” في أنحاء الشرق الأوسط، وخاصة في العراق وسوريا؛ وصنف من قبلها كـ “داعم للإرهاب”.

وتشهد العاصمة العراقية، بغداد، حالة من التوتر، إذ يتظاهر الآلاف، منذ صباح يوم الثلاثاء الماضي، احتجاجا على قصف أمريكي استهدف مواقع لقوات الحشد الشعبي يوم الأحد 29 ديسمبر/ كانون الأول، ما أدى لمقتل ما لا يقل عن 27 شخصا وإصابة 62 آخرين من عناصر الحشد الشعبي.

التصنيفات
أخبار مهمة سورية

بيان الخارجية السورية: دمشق تُدين بشدة العدوان الأمريكي الذي أدى إلى استشهاد اللواء الإيراني سليماني ونائب رئيس الحشد الشعبي العراقي

أدانت سورية بشدة العدوان الإجرامي الأمريكي الذي أدى إلى استشهاد اللواء قاسم سليماني قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني وأبو مهدي المهندس نائب رئيس الحشد الشعبي العراقي وعدد من كوادر الحشد معربة عن تضامنها الكامل مع العراق وإيران.

وقال مصدر رسمي في وزارة الخارجية والمغتربين في تصريح لـه اليوم: تدين الجمهورية العربية السورية بأشد العبارات العدوان الإجرامي الأمريكي الغادر الذي أدى إلى استشهاد اللواء قاسم سليماني قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني وابو مهدي المهندس نائب رئيس الحشد الشعبي العراقي وعدد من كوادر الحشد والذي يشكل تصعيدا خطيرا للأوضاع في المنطقة.

وأضاف المصدر إن هذا العدوان الغادر الذي يرقى إلى أساليب العصابات الإجرامية يؤكد مجددا مسؤولية الولايات المتحدة عن حالة عدم الاستقرار التي يشهدها العراق الشقيق وذلك في سياق سياساتها الرامية إلى خلق التوترات وتأجيج الصراعات في دول المنطقة بهدف الهيمنة عليها وتمكين الكيان الصهيوني الغاصب من بسط سيطرته على المنطقة.

وتابع المصدر إن الجمهورية العربية السورية إذ تعرب عن تعاطفها وتضامنها الكامل مع العراق الشقيق والجمهورية الاسلامية الايرانية فإنها واثقة بأن هذا العدوان الامريكي الجبان الذي أدى إلى ارتقاء كوكبة استثنائية من قادة المقاومة لن يؤدي إلا إلى المزيد من الإصرار والعزيمة على الاستمرار بنهج القادة الشهداء في مقاومة أي تدخل أمريكي بشؤون دول المنطقة والدفاع عن مصالحها الوطنية في وجه سلوك العربدة وسياسة قطاع الطرق التي تنتهجها الولايات المتحدة والتي تشكل تهديدا جديا للأمن والسلم والاستقرار في المنطقة والعالم أجمع.

التصنيفات
أخبار مهمة سورية

المقداد: أي وجود أجنبي غير مشروع بسوريا سيتم التعامل معه على أنه عدوان

قال نائب وزير الخارجية والمغتربين السوري، فيصل المقداد، إن أي وجود أجنبي غربي وأمريكي أو غير ذلك غير مشروع على الأراضي السورية سيتم التعامل معه على أنه عدوان واحتلال غير مشروع لأراضي سوريا.

وأضاف المقداد في تصريح لوكالة الأنباء السورية “سانا”، مساء اليوم، الثلاثاء، “إننا على استعداد دائم للتضحية والدفاع عن الأراضي السورية”، مشددا على أن “هذا هو موقف بلاده الدائم تجاه سياسات الولايات المتحدة الأمريكية العدوانية في المنطقة، ودعمها المستمر للاحتلال الإسرائيلي للأراضي العربية الفلسطينية والسورية”.
وجاءت تصريحات فيصل المقداد على هامش لقائه بعلي أصغر خاجي، كبير مساعدي وزير الخارجية الإيراني للشؤون السياسية الخاصة، الي يزور العاصمة السورية، دمشق.

وشدد المقداد على أن سوريا وإيران في حرب واحدة ضد الإرهاب، داعيا المجتمع الدولي إلى أن يكون معهما في هذه الحرب، وكذلك الدول المتورطة بدعم الإرهاب.

وتابع فيصل المقداد:

بما في ذلك الولايات المتحدة الأمريكية إلى التوقف عن هذا الدعم، لأن العالم كشف عن وجهها القبيح، وخاصة بعد العدوان الأمريكي الدموي والمرفوض ضد فصائل الحشد الشعبي العراقية، التي تعد إحدى أدوات الدولة العراقية في مكافحة الإرهاب، وكان يجب أن يتم دعم الحشد وليس قصفه، ولكن هذه هي السياسات الأمريكية.
وردا على سؤال حول الموقف السوري من التوغل التركي في الأراضي السورية، وما تسمى بنقاط المراقبة التركية، أوضح ناب وزير الخارجية السوري، أن سوريا تعرف النوايا التركية والأردوغانية ولكنها ستتعامل مع أي وجود تركي على الأراضي السورية على أنه “احتلال”.

التصنيفات
أخبار مهمة سورية عربي ودولي

إيران: خطوة أمريكا متأخرة.. ولكن الوضع مقلق

أعلنت وزارة الخارجية الإيرانية أن قرار الولايات المتحدة بالتراجع عن الاحتلال للأراضي السورية وسحب قواتها من سوريا خطوة كان يجب أن تتم قبل ذلك بكثير، معربة عن قلقها في الوقت ذاته، من احتمال قيام تركيا بعملية عسكرية على الأراضي السورية.

وقالت الوزارة في بيان: “رغم أمل وزارة الخارجية الإيرانية بحلول السلام والاستقرار في سوريا والمنطقة في أعقاب الإجراءات الأمريكية الأخيرة [الانسحاب الأمريكي من سوريا]، تتابع الأخبار التي تبعث على القلق جراء احتمال شن القوات التركية حملة عسكرية على الأراضي السورية”.
وتابعت: “تعتقد الخارجية الإيرانية أن هذه الخطوة التركية ليس فقط لن تعالج القلق الأمني التركي، بل ستؤدي إلى وقوع أضرار بشرية ومادية واسعة النطاق، وبالتالي فإن طهران تعارض أي عمل عسكري محتمل لتركيا داخل الأراضي السورية”.

وأكدت الخارجية الإيرانية أن “الجمهورية الإسلامية على استعداد لإقامة اتصالات عاجلة مع السلطات التركية والسورية لمعالجة موضوع القلق لدى الطرفين بطريقة سلمية، وتشدد طهران على أن احترام السيادة السورية ووحدة وسلامة أراضيها، وتطالب بتنفيذ اتفاقية أضنة، وجعلها أساسا لأي محادثات بين الطرفين”.

وكان وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف أعلن، في وقت سابق، أن طهران مستعدة للمساعدة في تخفيف التوتر بعد انسحاب القوات الأمريكية من شمال سوريا، في إطار اتفاق أضنة بين سوريا وتركيا.

وكتب ظريف، على حسابه عبر “تويتر”، أن “الولايات المتحدة كانت محتلا غير مباشر لسوريا، ومن غير المجدي طلب إذنها أو الاعتماد عليها في توفير الأمن”.

وأضاف: “الوصول إلى السلام ومحاربة الإرهاب في سوريا سينجح فقط من خلال احترام وحدة الأراضي السورية والشعب السوري”، مؤكدا أن “اتفاق أضنة يوفر إطارا للعمل بين تركيا وسوريا، وإيران مستعدة للمساعدة”.

وأكد الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان ، في وقت سابق، عزم بلاده تنفيذ عملية عسكرية شرق الفرات، فيما قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، إن الوقت قد حان لخروج القوات الأمريكية مما وصفها “الحروب السخيفة التي لا تنتهي”، ودعا كل من تركيا وأوروبا وإيران والعراق وسوريا وروسيا والأكراد إلى تسوية الأوضاع في شمال سوريا.

التصنيفات
أخبار مهمة سورية

“عدوان أمريكي” على أحد المواقع العسكرية في البوكمال

شن طيران “التحالف الأمريكي” مساء اليوم عدوانا على أحد تشكيلات الجيش العربي السوري العاملة في منطقة البوكمال بريف دير الزور الجنوبي الشرقي.

وقال مصدر عسكري في تصريح لـه : أقدم طيران التحالف الأمريكي على تنفيذ ضربة جوية ضد مربض مدفعية تابع لقواتنا العاملة في منطقة السكرية غرب البوكمال.

وذكر المصدر أن العداون وقع حوالي الساعة 30ر11 من مساء اليوم وتسبب بجرح جنديين وتدمير المدفع.

إلى ذلك أفاد مصادر بأن مجموعات إرهابية من “داعش” قامت بالتزامن مع عدوان التحالف بشن هجوم من محور بلدة الباغوز على نقاط عسكرية في المنطقة حيث تعاملت معها وحدات الجيش وأوقعت أغلبية أفرادها بين قتيل ومصاب.

ويعمد “التحالف الأمريكي” إلى الاعتداء على نقاط الجيش على خطوط الاشتباك لتقديم دعم للمجموعات الإرهابية من أجل التغطية عليها ودعمها في هجماتها واعتداءاتها على النقاط العسكرية.

وارتكب التحالف الأمريكي غير الشرعي خلال الأسابيع القليلة الماضية العديد من المجازر بحق الأهالي في ريف دير الزور الشرقي حيث يشن الغارات على الأحياء السكنية والأهالي الفارين من بطش وإرهاب “داعش” باتجاه المناطق الآمنة التي حررها الجيش العربي السوري من الإرهاب.

التصنيفات
أخبار مهمة سورية

بطلب من بوتين.. تزويد القواعد الروسية بمنظومة رقابة إلكترونية متطورة.

اقترحت شركة “كلاشنيكوف” تزويد القواعد العسكرية الروسية في سوريا بمنظومات رقابة إلكترونية متطورة.

قال يوري بوريسوف، نائب رئيس الوزراء الروسي للصحفيين، إن العمل جار بالفعل.

وأضاف بوريسوف “سبق أن أوعز الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، بتعزيز أمن قاعدتنا “حميميم” والقاعدة البحرية في طرطوس، وقامت شركة “كلاشنيكوف” باقتراح حلول تقنية: حيث اقترحوا تزويد القواعد العسكرية الروسية بمنظومات رقابة إلكترونية متطورة، وبقدر ما أعرف اليوم، فإن العمل جار على قدم وساق”.

وأشار إلى أن وزارة الدفاع تولي اهتماما كبيرة لقضايا الأمن التي تخص قواعدها في سوريا.

وكان الرئيس بوتين قد وصف حادث إسقاط الطائرة الروسية “إيل- 20” “سلسلة من الظروف العرضية المأساوية” معلنا أن روسيا ستعمل على تعزيز أمن عسكرييها في سوريا، بعد الحادث قبالة السواحل السورية، مشددا أن الجميع سيشعرون بذلك.

هذا وكانت وزارة الدفاع الروسية قد ذكرت أنها في يوم 17 أيلول/ سبتمبر، حوالي الساعة 23:00 بتوقيت موسكو، فقدت الاتصال بطائرة “إيل- 20” الروسية العسكرية وهي فوق مياه المتوسط على بعد 35 كيلومتراً عن الساحل السوري قبالة قاعدة حميميم الجوية، وعلى متنها 15 عسكريا روسيا، مضيفة بأن الحادث تزامن مع قيام أربع طائرات إسرائيلية من نوع “إف-16” بضرب مواقع سورية في اللاذقية، وعملية إطلاق الصواريخ من الفرقاطة الفرنسية “أوفرين”.

وأكدت وزارة الدفاع الروسية، أن إسرائيل لم تبلغ قيادة مجموعة القوات الروسية في سوريا عن عمليتها المخطط لها في منطقة اللاذقية، وأنه تم استلام إشعار عبر “الخط الساخن” قبل أقل من دقيقة واحدة من الهجوم، الأمر الذي لم يسمح بإبعاد الطائرة الروسية إلى منطقة آمنة، وأنه من غير الممكن لوسائل مراقبة الطيران الإسرائيلية وطياري “إف-16” عدم رؤية الطائرة الروسية، حيث إنها اتجهت للهبوط من ارتفاع 5 كيلومترات. ورغم ذلك، نفذ الإسرائيليون هذا الاستفزاز عمداً. وقيمت الدفاع الروسية الحادث على أنه عمل عدائي ويحتفظ الجانب الروسي لنفسه بحق الرد.

التصنيفات
أخبار مهمة سورية

وزير الدفاع الإيراني للميادين: دمشق وحلفاؤها جاهزون للرد على أي عدوان محتمل

وزير الدفاع الإيراني يقول في مقابلة خاصة مع الميادين إن أهم بنود اتفاقية التعاون العسكري مع سوريا هو إعادة بناء القوات المسلحة والصناعات العسكرية الدفاعية السورية لتتمكن من العودة إلى قدرتها الكاملة، محور المقاومة جاهز دوماً للردّ ولمواجهة أي عدوان على سوريا، مضيفاً أنه ليس هناك أي بلد في العالم يكون في حالة إنتصار ويستعمل الأسلحة الكيميائية”.

قال وزير الدفاع الإيراني العميد أمير حاتمي إن أهم بنود اتفاقية التعاون العسكري مع سوريا هو إعادة بناء القوات المسلحة والصناعات العسكرية الدفاعية السورية.

وأوضح حاتمي أن “الاتفاقية التي وقعنّاها تمت في ظروف أفضل لسوريا من الوضع السابق”، مشيراً إلى أن  أهم بند في هذه الاتفاقية هو “إعادة بناء القوات المسلحة والصناعات العسكرية الدفاعية السورية لتتمكن من العودة إلى قدرتها الكاملة والجمهورية الإسلامية تستطيع أن تقدم خدمة جيدة في هذا المجال والمشاركة في إعادة بناء القوات المسلحة والصناعات العسكرية”.

وقال حاتمي إن الوضع في سوريا يتحسن شيئاً فشيئاً، مضيفاً أن أهم موضوع مطروح في هذا الوقت هو البحث في مسألة إعادة بناء سوريا.

كما شدد حاتمي في حوار خاص على الميادين من دمشق حيث التقى الرئيس السوري بشار الأسد وكبار المسؤولين السوريين  على أن أغلب الأراضي السورية التي كانت في أيدي الإرهابيين عادت إلى كنف الدولة السورية، مؤكداً أن “لم تنتهِ الحرب في سوريا لانه لا تزال هناك أراضٍ محتلّة من قبَل إرهابيين ومسلّحين”.

وإذ رآ أن الحرب العالمية ضد سوريا لم تنتهِ بعد لذلك يجب أن تستمر المواجهة، شدد على أن كل شعوب العالم يجب أن تكون شاكرة للقوات العربية السورية وحلفائها لقضائهم على الإرهابيين.

واعتبر حاتمي أن محور المقاومة جاهز دوماً للردّ ولمواجهة أي عدوان على سوريا، قائلاً الحكومة السورية لن تسمح لأحد بالقيام بعدوان ضدها من دون أن تردّ عليه، مضيفاً أنه ليس هناك أي بلد في العالم يكون في حالة إنتصار ويستعمل الأسلحة الكيميائية”.

وخلال المقابلة تطرق حاتمي إلى أن للحكومة السورية حقّ الردّ علي أي عدوان إذا حصل كما ردّت في الإعتداءات السابقة.

وعن الاجتماع بالرئيس السوري بشار الاسد وصفه حاتمي بأنه كان “اجتماعاً جيّداً جداً ووجدنا أن معنوياته عالية جداً”.

كما أكد أن “حزب الله منظمة مستقلة وبات يتمتع بقدرات أفضل من السابق، ولديه ماضٍ قيم جداً في مواجهة محتلين والدفاع عن لبنان”، معتقداً  أن هذه القدرات الحالية هي أفضل من السابق في المجالين السياسي والدفاع عن لبنان حيث لديها دور فعال، وفق ما قال حاتمي.

وأضاف “الإنتصار في سوريا هو لتعميق السلام والثبات في المنطقة وفي سوريا، ونحن متفائلون بمسار أستانة لان له نتائج جيّدة ولسنا متشائمين بالنسبة لدور تركيا في هذا المجال، كما أن دمشق طلبت من بعض الدول التعاون معها كحلفاء مثل إيران وروسيا”.

حاتمي أشار إلى أن “بعض الدول دخلت إلى سوريا دون طلب منها لتخريب الوضع الأمني في المنطقة، وعليها الخروج منها، ومن يدخل إلى دولة أخرى من دون طلب من تلك الدولة يُعدّ معتدياً ومحتلاً”، مؤكداً أن “حزب الله دخل سوريا بطلب من الحكومة السورية وبالتنسيق معها، وكان كقوّة مستقلّة ومقتدرة أثره المفيد في حفظ أمن سوريا وعلينا أن نشكره لما قام به، كما القوات الإيرانية”.

التصنيفات
أخبار مهمة سورية

هكذا سيتم رد الضربة الامريكية على سورية.. ماذا ستفعل روسيا

بقلم علي مخلوف

ضرب البوفالو الأمريكي بحافره غضباً على أرض صحراء الأعراب فاهتزت عروشهم ورُميت نقودهم، ضرب البدو دفوف جاهليتهم وتضرعوا إلى وثنهم هبل كي ينتصر حليفهم على قلب بلاد الشام، اصطفت عذارى وفتيات صغيرات ف الربع الخالي للرقص والتمايل بشعورهن فرحاً، وبعد التكبير على الطريقة الداعشية يردد حاخامات الرياض ” هالولويا ترامب”.

فقد وصلت إلى الخليج العربي منذ عدة أيام المدمرة الأمريكية “The Sullivans” وعلى متنها 56 صاروخاً مجنحاً، كما وصلت إلى قاعدة العديد الجوية في قطر المقاتلة الاستراتيجية الأمريكية “В-1В ” وكعادة بدو البعير والجعير، كل الأرض مستباحة بالنكاية مقابل استهداف كل من يعادونه، والوجهة هي سورية.
الروس أكدوا بأن ضربة أمريكية قادمة على سورية، فيما هيأت أروقة القرار في الولايات المتحدة الرأي العام الأمريكي والدولي لتلك الضربة من خلال تصريحات بعض مسؤوليها.
الذريعة الدائمة هي استخدام الكيماوي في ادلب، فهل ادلب مهمة حقاً أم أن الأهداف تكمن في مناطق أخرى؟
مستشار الأمن القومي الأمريكي جون بولتون هدد الجيش السوري بضربات جديدة أشد قوة! فيما كشفت موسكو أن للمخابرات البريطانية درواً كبيراً في لعبة الكيماوي، والضربات ستهتدف مراكز القرار العسكري والأمني فضلاً عن منشآت اقتصادية.
لن يجرؤ الأمريكيون ومعهم الفرنسيون والبريطانيون على استهداف المرافئ في اللاذقية وطرطوس بسبب التواجد الروسي، لذلك ستكون غالبية الأهداف في العاصمة دمشق، مع محافظات أخرى سواءً في الساحل كمطارات ما عدا حميميم فضلاً عن مواقع في حمص وحماة.
كيف سيكون سيناريو العدوان عند تنفيذه؟ وما هي أهدافه ودوافعه؟ كيف سيتصرف حلفاء دمشق الروس والإيرانيون؟
ستقوم البارجة الأمريكية بتوجيه ضواريخها المجنحة من مياه الخليج أو من الشواطئ الإيطالية أو القبرصية، كذلك ستقوم الطائرة الأمريكية الاستراتيجية بمهمة قصف مواقعها المحددة، وهن لا بد من الإشارة إلى أنها لن تقترب من مجال الدفاعات الجوية السورية أو الروسية بالأحرى، هي لن تغامر بنفسها ولن يقامر ترامب بتحويل مسألة الطائرة إلى مسألة غضب شعبي أمريكي ضده في حال إسقاطها، لذلك فإن صواريخ الطائرة فقط ستكون على موعد صدام مع صواريخ الدفاعات الجوية كما حدث في العدوان الثلاثي السابق على سورية حيث تم إسقاط غالبية الصواريخ الغربية.
واشنطن لا تهتم بادلب، لأنه بات من شؤون روسيا وإيران بالإضافة لتركيا كثلاثية ضامنة تنسق، الورس أبلغوا الأتراك بأن عملية ادلب ستُحسم لا محالة وأنهم سيقدمون إسناداً جوياً منقطع النظير للحيف السوري، فرد الأتراك بأنه متخوفون إنسانياً من تلك العملية، التركي لو توفرت له فرصة التهديد بالرد ما كان ليوفرها لكن على مايبدو فإن معطيات الأرض والاتصالات مع الروس غيرت الكثير.
الأمريكي يريد التمهيد لعزل الشمال الشرقي من سورية، حيث قد خبراء أمريكيون مقترحاً بعزل تلك المنطقة من خلال فرض حظر جوي وبري عليها، لنع الجيش السوري من الاقتراب منها أولاً، ولقطع الطريق على الإيراني من الوصول إليها واستغلال المنطقة جغرافياً كي تكون صلة وصل للنشاط العسكري والاستخباري الإيراني بين العراق وسورية، فضلاً عن كون الضربة على سورية فرصة مناسبة لامتصاص الأمريكي للمزيد من حليب البقرة الخليجية.
إن إبلاغ واشنطن لموسكو بتلك الضربة ثم تمهيد الرأي العام الأمريكي والدولي بل والعربي والسوري لها يعني بأنها ستكون محدودة، كما سابقتها، الروس كخبراء عسكريين وأمنيين انتشروا في عدد من المراكز الهامة وأبلغوا الأمريكي بتواجدهم فيها، منعاً لاستهدافها، وهددوا بأنه في حال سقوط أي روسي حتى ولو كان جندياً في تلك الضربة فإن واشنطن ومن معها ستدفع الثمن.
بطاريات الدفاع الجوي هلى أهبة الاستعداد، الإس 300 و400 تنتظر الترحيب بالصواريخ الأمريكية، فيما يحضر السورية النراجيل وأباريق الشاي لمشاهدة تلك الصواريخ تصطدم بصواريخ جيشهم.

التصنيفات
أخبار مهمة سورية

بالأسماء- شهداء العدوان الامريكي على مواقع الجيش بالبوكمال

جولان تايمز – خلود حسن

نفذ الطيران الامريكي أول أمس عداوناً سافراً على مواقع ونقاط الجيش العربي السوري والعراقي في البوكمال بريف دير الزور ما أدى لاستشهاد عدد من عناصر الجيش

عرف من شهداء الأبطال كلاً من:

_المجند محمد علي يونس طرطوس
_المجند طاهر علي شعبان طرطوس
_المجند زاهر خضر محمود طرطوس
_المجند ثائر أحمد محمد حمص
_المجند علاء وليد العلي اللاذقية
_المجند موفق يونس جمعة طرطوس
_المجند ربيع توفيق ميسر حلب
_المجند فايز عزام عليان طرطوس
_العقيد بهجت سليمان عثمان اللاذقية
_العقيد منذر يوسف عباس طرطوس
_الملازم أول محمد علي عباس طرطوس
_الرائد سالم محمد البكري حلب
_الرائد حافظ حافظ محمد اللاذقية
اللواء محمود جعفر بركات اللاذقية

الرحمة لشهداء والبقاء لسوريا