التصنيفات
أخبار مهمة الجولان سورية

تقرير التلفزيون السوري- أهالي الجولان : انتصارات جيشنا البطل في حرب تشرين التحريرية ستستكمل بتحرير كامل الجولان

التصنيفات
أخبار مهمة سورية

بري يهنئ الرئيس الأسد بذكرى انتصار تشرين

أبرق رئيس ​مجلس النواب​ ​اللبناني “نبيه بري” ​، بمناسبة ذكرى حرب تشرين التحريرية لسيد الرئيس بشار اﻻسد مهنئاَ وجاء في نص البرقية:

“سيادة الرئيس الدكتور ​بشار الأسد​ المحترم، ​رئيس الجمهورية​ العربية السورية، نجدد لكم التهاني بمناسبة ذكرى حرب تشرين التحريرية التي عبرت فيها وحدات الجيش العربي السوري خط آلون، وأنجزت التحرير لأجزاء عزيزة من أرض ​الجولان​ العربية. إننا وبهذه المناسبة المجيدة نتطلع بأمل وثقة بقدرة سورية قيادة وجيشا وشعبا في تحقيق انتصار ناجز باستكمال تحرير ما تبقى من الجوﻻن العربي السوري من رجس اﻻحتلال اﻻسرائيلي ودحر ​الإرهاب​ التكفيري”

التصنيفات
أخبار مهمة سورية

ماذا لو واصلت الدبابات السورية طريقها نحو حيفا وتل أبيب في حرب تشرين؟

كانت حرب أكتوبر/ تشرين الأول، هي الحرب الرابعة بين العرب وإسرائيل، عندما أطلق 2000 مدفع وابلا من القذائف، باتجاه القوات الإسرائيلية على الضفة الشرقية لقناة السويس.

بدأت حرب وصفتها مجلة “فورين بوليسي” الأمريكية بأنها غيرت مجرى التاريخ، عندما جعلت الجيش الإسرائيلي، الذي أظهر ثقة زائدة بالنفس، في موقف دفاعي، يسعى فيه لحماية دولته الوليدة.

انطلقت الحرب على جبهتين في آن واحد، وطرحت عدة أسئلة مازالت قائمة حتى الآن، حول الوضع العسكري في تلك الحرب، التي شاركت فيها مصر وسورية.

وتقول المجلة الأمريكية، إن هناك أسئلة حول عنوانها ماذا لو واصلت الدبابات السورية طريقها نحو حيفا وتل أبيب، وماذا لو واصلت مصر دفع قواتها نحو جنوب إسرائيل.

معارك الدبابات

كانت إسرائيل تمتلك قوة دبابات أقوى وأسرع من الدبابات، التي تملكها الجيوش العربية، إضافة إلى تفوق قواتها الجوية، التي كان بإمكانها إنهاء المعارك الجوية، والتحول نحو استهداف القوات البرية للجيوش العربية.

لكن الجيوش العربية تغلبت على فارق التسليح بكم هائل من الصواريخ السوفيتية المضادة للدبابات، إضافة إلى الصواريخ المضادة للطائرات (أرض جو)، ومدفعية مضادة للطائرات.

فاستطاع الجيش المصري بواسطة تلك الأسلحة السوفيتية، أن يغير قواعد الاشتباك مع الإسرائيلين، فبدلا من استخدام الطائرات الحربية لتدمير بطاريات الصواريخ، أصبحت تلك الطائرات “فانتوم” و”سكاي هوك” الأمريكيتين، في انتظار قيام الدبابات بتلك المهمة لتستطيع التحليق في سماء المعركة.

ومنذ حرب أكتوبر 1973، لم تواجه إسرائيل موقفا عسكريا، مثل الذي تعرضت في تلك المواجهة.

دور أمريكا في الحرب

في السادس من أكتوبر 1973، شنت مصر وإسرائيل هجوما متزامنا، على القوات الإسرائيلية في سيناء ومرتفعات الجولان، واستمرت تلك الحرب حتى نهاية الشهر، عندما بدأت الولايات المتحدة والاتحاد السوفيتي في الضغط على الطرفين لتوقيع اتفاق وقف إطلاق النار عبر الأمم المتحدة.

وكان لتلك الحرب، دور محوري في التأثير على السياسات الدولية في المنطقة، وجعلت الولايات المتحدة الأمريكية تضع الصراع العربي الإسرائيلي على رأس أجندتها الخاصة بالشؤون الخارجية، بحسب موقع “ناشيونال سيكيوريتي أرشيف” الأمريكي، الذي أوضح أنها لفتت أنظار واشنطن نحو أهمية لعب دور محوري لتأمين إمدادات الطاقة، والأسباب التي يمكن أن تقود لمواجهة بين الدول الكبرى.

وكشفت وثائق الأرشيف الأمريكي، التي تم الكشف عنها، أن تلك الحرب، سلطت الضوء على توجهات مصر وسورية، العلاقة بين الدول الكبرى، والفشل الاستخباراتي الإسرائيلي والأمريكي.
وكشفت تلك الوثائق العديد من الأمور، التي أوردها الموقع:

1- أعزت واشنطن فشلها الاستخباراتي بأن الاستخبارات الإسرائيلية، مارست “غسيل مخ” للاستخبارات الأمريكية، حول الوضع العسكري للعرب، وكان هم أنفسهم مخدوعون.
2- إسرائيل تلقت إنذار مبكرا باحتمال شن مصر وسورية هجوما ضدها، وكانت نصيحة الرئيس الأمريكي هنري كيسنجر، لرئيسة وزراء إسرائيل بتجنب القيام بضربة استباقية.
3- كانت لدى الاستخبارات الأمريكية حالة من الإرباك بشأن إمكانية اندلاع حرب.
4- قرر كيسنجر منح مساعدات عسكرية لإسرائيل، لكنه ظل على تواصل مع العرب لزيادة نفوذ واشنطن السياسي في المنطقة.
5- كان كيسنجر يقلل من خطر حظر تصدير النفط لأمريكا في وقت الحرب.
6- رفض كيسنجر تعليمات نيكسون بشأن إنشاء منطقة سيادة مشتركة مع السوفيت بهدف الوصول إلى تسوية.
7- كيسنجر منح إسرائيل الضوء الأخضر لخرق قرار الأمم المتحدة الخاص بوقف إطلاق النار.
8- استخدم الزعيم ليونيد بريجنيف الخط الساخن مع الولايات المتحدة الأمريكية لحماية وقف إطلاق النار، بعد خرق إسرائيل للقرار وعبورها إلى غرب القناة.
9- في 24 أكتوبر 1973، رفعت أمريكا مؤشر ديفكون الخاص بالتهديدات النووية للمستوى الثالث.

التصنيفات
أخبار مهمة سورية عربي ودولي

رسالة سماحة الشيخ “نصر الدين الغريب” لأهلنا بالجولان السوري المحتل بذكرى حرب تشرين التحريرية

مشيخة العقل
سماحة شيخ عقل طائفة الموحدين الدروز الشيخ نصر الدين الغريب
المكتب الإعلامي
6/10/2018
بسم الله الرحمن الرحيم.
الى اهلنا الجولان المحتل الحبيب الرافضين للهوية الإسرائيلية ومتمسكون بهويتهم السورية العربية الأصيلة.
الى أهلنا في كافة انحاء سوريا الحبيبة
يا ابطال الأمة ويا ابناء وأحفاد القائد العظيم بطل الثورة العربية السورية الكبرى سلطان باشا الأطرش يا من رفعتم العلم السوري على المرصد في حرب تشرين المنتصرة الذي نحنا في ذكراها المميزة اليوم
فكما اتتصرت سوريا يومها على العدو الصهيوني بقيادة الرئيس الخالد حافظ الأسد .
فها هي اليوم رغم المؤامرة الكونية عليها تخرج منتصرة على الإرهاب والتكفير بقيادة الرئيس الدكتور بشار الأسد وببسالة الجيش وصمود الأهالي.
يا أهلنا الأشاوس لتكن كلمتكم واحدة لتحرير الأسرى والمخطوفين
وتدرعوا بشعار الباشا (الدين لله والوطن للجميع ) بمساندتكم للجيش الذي كثير من ابنائكم لهم شرف الخدمة بصفوفه والدفاع عن ارضكم ومقدساتكم…
لستم بحاجة لتوجيهات احد من هنا وهناك ففيكم العقال والحكماء والشجعان وأنتم أدرى بواقعكم وخلاصكم. والله ولي التوفيق

التصنيفات
أخبار مهمة سورية

حدث في مثل هذا اليوم – 6 تشرين الأوّل 1973 حدث في هذا اليوم

حرب تشرين التّحريريّة
اتّفقت مصر وسوريا أن يكون فجر السّادس من تشرين الثّاني عام 1973 بداية هجوم مشترك ، وكان الجيشان المصري والسّوري قد امتلكا أسلحة متطوّرة كانت مفاجئة للمخابرات الأمريكيّة والإسرائيليّة، فالاتّحاد السّوفيتي كان قد زوّد الدّولتين بصواريخ سام وصواريخ كتف ضدّ الدبّابات، واستطاع الجيش السّوري في اليومين الأوّلين من الحرب استعادة كل هضبة الجولان تقريباً وكانت الطائرات الأسرائيليّة تتساقط بفعل صواريخ السّام الّتي كانت تلاحقها حتّى تسقط، واعطبت القوّات البريّة السّوريّة مئات الدّبّابات الإسرائيليّة باستعمالها صواريخ الكتف  السّوفييتيّة. وعلى الجبهة المصريّة نجحت خراطيم المياه إزالة جبال الرّمال التي كانت تحمي خط بارليف الدّفاعي الّذي بني على ضفّة قناة السّويس، ومُدَّت الجسور المتحرّكة بين ضفّتي  قناة السّويس وتمّت عمليّة العبور ودُمِر أكبر وأقوى خط دفاعي بعد خط ماجينو الفرنسي، ولكن توقّف القتال على الجبهة المصريّة وانتقال معظم القوّات الإسرائيليّة التي كانت على الجبهة المصريّة إلى الجبهة السّورية ، والقطار الجوّي الأمريكي الّذي زوّد اسرائيل بمئات الطّائرات والدّبّابات  رجّح الكفّة الإسرائيليّة في استمراريّة الحرب . وحسب كتاب “همحدال” الّذي صدر مباشرة بعد الحرب يظهر موشيه ديّان نائماً وراء خط بارليف، وفي هذا الكتاب يظهر اليأس الإسرائيلي في اليومين الأولين وينقل عن غولدا مئير أنّ اسرائيل فكّرت الاستسلام في اليوم الثّاني دون قيد أو شرط.