التصنيفات
أخبار مهمة سورية

بالفيديو- الجيش يُدمر مستودع ذخيرة للإرهابيين في بشقاتين غرب حلب

دمرت وحدات من الجيش العربي السوري مستودع ذخيرة بريف حلب الغربي خلال العمليات العسكرية التي ينفذها ضد مواقع وتحصينات التنظيمات الإرهابية المنتشرة عند الأطراف الغربية لمدينة حلب وفي عدد من القرى والبلدات بريفها الغربي والجنوبي الغربي.

وفي التفاصيل..

نفذت وحدات من الجيش رمايات دقيقة ومكثفة طالت تحصينات وأوكار الإرهابيين في قرية بشقاتين في ناحية دارة عزة بريف حلب الغربي ما أدى إلى تدمير مستودع كبير للذخيرة أنشأته التنظيمات الإرهابية ضمن معمل النشاء في القرية.

ورداً على خروقات التنظيمات واعتداءاتها على الأحياء الآمنة في حلب نفذت وحدات من الجيش أمس استهدافات واسعة ووجهت ضربات مركزة بسلاحي المدفعية والصواريخ ضد أوكار وتحصينات المجموعات الإرهابية في كفر حمرة والراشدين والمنصورة وخان العسل ومحيط كفر ناها غرب حلب أدت إلى انهيارات واسعة في صفوفهم على طول الخط الممتد من جمعية الزهراء وصولا الى مناطق الراشدين غرب حلب.

وأكد مصدر عسكري أمس أن الجيش العربي السوري مصمم على وضع حد نهائي لخروقات واعتداءات إرهابيي “جبهة النصرة” والمجموعات التي تتبع لهم على المدنيين في المناطق الآمنة ومواقع الجيش في حلب وإدلب.

التصنيفات
أخبار مهمة سورية

مصدر عسكري: هجوم عنيف لإرهابيي النصرة بريف ادلب.. وقواتنا تتصدى

اشتبكت وحدات من الجيش العربي السوري العاملة بريف إدلب مع مجموعات إرهابية هاجمت النقاط العسكرية المنتشرة بالريف المحرر من منطقة معرة النعمان.

وذكر مصدر عسكري لـه أن التنظيمات الإرهابية أقدمت فجر اليوم على تصعيد ميداني جديد عبر هجوم عنيف نفذه إرهابيو تنظيم جبهة النصرة الذين تم الزج بأعداد كبيرة منهم باتجاه وحدات الجيش المتمركزة في جنوب وجنوب شرق إدلب.

وأضاف المصدر أن الإرهابيين تمكنوا عبر استخدام مختلف أنواع الأسلحة ومن ضمنها العربات المفخخة وتحت غطاء ناري كثيف من اختراق بعض نقاط تمركز الجيش على اتجاه التح – أبو حريف- السمكة.

وبين المصدر أن وحدات الجيش أعادت انتشارها وعملت بكفاءة عالية على امتصاص الهجوم ومنع الإرهابيين من تطويره.

ولفت المصدر إلى أن الاشتباكات لا تزال مستمرة مع إرهابيي تنظيم جبهة النصرة وبقية التنظيمات الإرهابية التي تتبع له على امتداد خطوط التماس.

وردت وحدات الجيش العاملة في ريف إدلب أمس على اعتداءات التنظيمات الإرهابية على المناطق الآمنة وأوقعت في صفوفها قتلى ومصابين ودمرت لهم عدة منصات لإطلاق الصواريخ.

التصنيفات
أخبار مهمة سورية

الجيش يُنفذ “رمايات مدفعية” على أهداف إرهابية بحلب

ردا على اعتداءات التنظيمات الإرهابية بالقذائف على مدينة حلب نفذت وحدات من الجيش العربي السوري رمايات مدفعية طالت نقاط تحصن الإرهابيين ومنصات إطلاق القذائف في عدد من القرى والبلدات شمال غرب المدينة ومنطقة الراشدين إلى الغرب منها.

حيث دمرت منصات إطلاق قذائف صاروخية ومدافع هاون للإرهابيين خلال رمايات مدفعية دقيقة على نقاط تحصنهم ومناطق انتشارهم في قرى وبلدات كفرحمرا وعندان وحريتان إلى الشمال الغربي من مدينة حلب.

كما تم تنفيذ رمايات مماثلة طالت أوكارهم في منطقة الراشدين عند الأطراف الغربية للمدينة ما تسبب بتدمير منصات إطلاق ونقاط محصنة يستهدف الإرهابيون منها الأحياء السكنية في المدينة.

واعتدى الإرهابيون أمس بعدد من القذائف الصاروخية والهاون على حيي حلب الجديدة وجمعية الزهراء بمدينة حلب ما تسبب باستشهاد طفل وامرأتين وإصابة 3 مدنيين آخرين بجروح.

التصنيفات
أخبار مهمة سورية

عشر شهداء و 15 جريج بتصدي الجيش لهجوم إرهابي على مواقعه

قال يوري بورنكوف، رئيس المركز الروسي للمصالحة بين الأطراف المتحاربة في الجمهورية العربية السورية خلال مؤتمر صحفي، إن عشرة جنود سوريين قتلوا ، وأصيب 15 آخرون في صد هجومين شنه مسلحين على مواقع الجيش السوري.

وأضاف، هاجمت مجموعة من العصابات تضم حوالي 130 مسلحاً ، تدعمهم سيارات بيك آب محملة بالمدافع الرشاشة الثقيلة، المواقع الدفاعية لقوات الجيش السوري في جنوب شرقي البلاد، وتمكن الجيش السوري من صد الهجوم بالاستخدام المكثف للمدفعية والدبابات”.

وكانت ثلاث عصابات تتراوح أعدادها بين 50 إلى 70 مسلحًا، قد هاجمت مناطق متفرقة في جنوب شرق البلاد، حيث تكبدت خسائر تتمثل بمقتل 15 مسلحًا و 25 جريحًا ، وانسحب المسلحون إلى خطوط البداية.

وفي ذلك قال يورنكوف ، خلال عملية الدفاع عن مناطقهم، قتل 10 من جنود الجيش السوري وأصيب 15 آخرون”.

التصنيفات
أخبار مهمة سورية

قيادة الجيش تؤكد أن عملياتها العسكرية بريف حلب هو في نطاق الرد على الاعتداء الإرهابية

أفاد مصدر عسكري بأنه في الآونة الأخيرة كثفت المجموعات الإرهابية المسلحة المتمركزة في الأطراف الغربية لمحافظة حلب من جرائمها واعتداءاتها على الأحياء الآمنة والمكتظة بالسكان في مدينة حلب وذلك عبر قصفها بالصواريخ والقذائف المتفجرة ما أدى إلى استشهاد وإصابة العشرات من المدنيين معظمهم من النساء والأطفال.

وقال المصدر إن التنظيمات الإرهابية اعتدت كذلك على الممرات الإنسانية التي تم فتحها لإخراج المدنيين من المناطق التي ينتشر فيها الإرهابيون في محاولة لمنع المواطنين من الخروج لمواصلة استخدامهم دروعا بشرية.

وأضاف المصدر: إن القيادة العامة للجيش والقوات المسلحة إذ تؤكد أنها لن تألو جهدا في إنقاذ وإخراج المدنيين المتواجدين في مناطق تمركز الإرهابيين فإنها تشدد على أن ما تقوم به من عمليات عسكرية ومن استهداف للإرهابيين في أماكن تمركزهم يأتي في نطاق الرد على مصادر النيران بعد الاستهدافات المتكررة للمدنيين.

FacebookTwitterTelegramWhatsAppVKYahoo MailLineEmailPrint

التصنيفات
أخبار مهمة الجولان سورية

ثلوج بقعاتا بالجولان السوري المحتل (فيديو)

التصنيفات
أخبار مهمة سورية

الجيش يفتتح 3 معابر لخروج المدنيين من مناطق “النصرة” في إدلب وحلب

يعتزم الجيش العربي السوري افتتاح معابر إنسانية مع مناطق سيطرة التنظيمات الإرهابية في ريف إدلب وحلب، تسهيلا لعبور المدنيين من المناطق التي قد تمتد إليها العمليات العسكرية خلال الأيام القادمة.

وقال مصادر في ريف إدلب إن الحكومة السورية، وبإشراف مباشر من مركز المصالحة الروسي في سوريا، تعكف على تجهيز 3 ممرات إنسانية في ريف إدلب وحلب، تسهيلا لخروج المدنيين من مناطق سيطرة “جبهة النصرة” وحلفائها من المجموعات المسلحة، باتجاه مناطق سيطرة الجيش السوري.

وسيتم افتتاح المعابر أمام حركة المدنيين ابتداءا من يوم غد الأحد.
وكشفت مصادر ميدانية لـ”سبوتنيك” أن الممرات موزعة على مناطق: “الهبيط” المتصلة مع مناطق سيطرة تنظيم جبهة النصرة جنوب ادلب، و”أبو الظهور” التي تعد خط تماس مع تنظيم “أجناد القوقاز” شرق إدلب، و”الحاضر” التي تتصل بمواقع سيطرة “النصرة” بريف حلب الجنوبي.

وأكدت المصادر أن فرق الدعم اللوجستي باشرت بالفعل تأمين كافة المستلزمات لضمان عبور المدنيين الراغبين بالخروج من مناطق التنظيمات المسلحة على اختلاف مسمياتها ومشاربها، باتجاه مناطق سيطرة الدولة السورية.

التصنيفات
أخبار مهمة الجولان سورية

“صدقي المقت “بطل سورية والجولان

جريدة البناء

الحرية التي نالها المناضل الحر صدقي المقت هي وسام استحقه بجدارة بتضحياته أولاً وبوقفته الشجاعة التي رفض خلالها الإفراج المشروط بمغادرة أرضه في الجولان وتحمّله المخاطرة بالبقاء في زنزانته سنوات إضافية لرفضه تكريس امتلاك الاحتلال حق الإبعاد بحق المناضلين في الجولان ورفضه الأهمّ لتكريس ضمّ الجولان إلى كيان الإحتلال خصوصاً بعد التصديق الأميركي على هذا الضمّ.

ـ تأتي هذه الحرية ثمرة صمود المناضل المقت من جهة وإصرار سوري على تحريره من جهة مقابلة وتضامن روسي عالي الوتيرة نجح بفرض ضغوط فاعلة على قيادة كيان الإحتلال من جهة ثالثة، فتكاملت معادلة الصمود والإصرار والتضامن لتحقق الإنجاز المثلث لقضية الحرية للأسرى وقضية التحرير للأرض والكرامة للوطن والأمة.

ـ المعاني الإضافية لتحرير الأسير المقت وانتقاله إلى الجولان المحتلّ تتمثل في انتزاع اعتراف ضمني من كيان الاحتلال بأنّ الجولان أرض عربية سورية محتلة وما يعنيه ذلك من إسقاط غير مباشر لقرار الضمّ، وبالتوازي فتح الباب لمعركة تحرير الجولان وسورية تقارب إنهاء معارك الشمال برفد أهل الجولان بقائد شعبي وسياسي وطني لديه من الخبرة والوعي والعزيمة ما يمكنه من قيادة مسيرة أهل الجولان نحو الحرية.

ـ يحق لأهل الجولان الاحتفال بعودة إبنهم البار صدقي الذي تمسك بالعودة إلى تراب أرضه المقدسة وأن يرفعوا رأسهم بدولتهم وبرئيسهم وقد تكرّست معادلة مسؤولية الدولة السورية عن مواطنيها في الجولان ومعها معادلة أنّ سورية دولة لا تترك أسراها في السجون ويحق للسوريين ان يفخروا برئيسهم وبتحالف دولتهم مع الدولة الروسية وصداقة رئيسهم برئيسها، وقد أثبتت روسيا كما في كلّ مرة وفاءها لمعايير التحالف والصداقة واستحقت التحية.

التصنيفات
أخبار مهمة سورية

الجيش يقصف تجمعات إرهابية في منطقتي سراقب ومعرة النعمان بريف إدلب

نفذت وحدات الجيش ضربات مكثفة ودقيقة خلال الساعات الماضية طالت تحصينات الإرهابيين ونقاط انتشارهم ومحاور إمدادهم وأوكارهم في مدينتي معرة النعمان وسراقب ومحيطهما بريف إدلب الجنوبي.

كما تم تتفيذ رمايات مدفعية وضربات بسلاح الدبابات ضد تجمعات ومناطق انتشار الإرهابيين في قرى وبلدات دير الشرقي ودير الغربي ومعصران وأحسم وحنتوتين ومعرشمارين ومعرشورين وكفروما بالريف ذاته.

ما أدى إلى تدمير تحصينات هندسية وأوكار للإرهابيين وإيقاع عدد منهم قتلى ومصابين.

وقضت وحدات الجيش أمس على عدد من الارهابيين ودمرت عتادهم وأسلحتهم خلال ضربات ضد مواقع انتشار المجموعات الإرهابية في أطراف مدينة معرة النعمان وقريتي دير الشرقي ومعرشمارين وخطوط إمدادها على أطراف بلدة معصران على محور معرة النعمان/سراقب.

وإلى الجنوب من مدينة حلب بنحو 20 كيلومترا تعاملت وحدات من الجيش في حلب بضربات مكثفة ضد تحصينات وتحركات للإرهابيين في بلدة الزربة ومحيط طريق حلب دمشق بالقرب من البلدة وكبدتهم خسائر بالأفراد والعتاد.

وتنتشر في عدد من قرى وبلدات ريف حلب الجنوبي والغربي مجموعات إرهابية تنتمي لتنظيم “جبهة النصرة” و”الحزب التركستاني” وغيرها من التنظيمات التي تتخذ من المدنيين دروعا بشرية وتعتدي على مدينة حلب والمناطق الآمنة المجاورة بالقذائف الصاروخية ما يؤدي إلى شهداء وجرحى بين المدنيين.

التصنيفات
أخبار مهمة سورية

الطيران الحربي يمهد أمام الجيش لفتح محاور قتال جديدة بريفي ادلب وحلب

شن سلاح الجو غارات على مواقع المسلحين في أرياف حلب وإدلب استعداد لفتح محاور جديدة في ريف حلب باتجاه الطريق الدولي وفي ريف إدلب باتجاه سراقب ومعرة النعمان.

ونقلت صحيفة “الوطن” السورية عن مصدر ميداني أن الجيش السوري يواصل تمهيده الناري لاستعادة الطريق الدولي الاستراتيجي بين حلب وحماة بعملية قد تنطلق بأي لحظة.

وأفاد المصدر، أن سلاح الجو أغار على “تجمعات وتحركات الإرهابيين في محيط مدينتي معرة النعمان وسراقب وفي بلدات تلمنس ومعرشمارين والحامدية والدير الشرقي وبابولين ومعرشمشة في ريف إدلب الجنوبي الشرقي بالإضافة إلى بلدة خان السبل، الواقعة على الطريق الدولي شمال معرة النعمان، وبلدتي بابيلا ومعردبسة إلى الشرق منها.

في حين دمرت مدفعية الجيش في ريف حلب الجنوبي أهدافاً معادية في بلدة خلصة وفي ريف المهندسين الثاني وصولاً إلى منطقة ايكاردا وبلدتي الزربة والشيخ أحمد على الطريق الدولي حلب حماة والمعروف بطريق “M5”.

ونقلت الصحيفة عن مصدر ميداني في ريف حلب الجنوبي أن “الجيش في حال من الاستنفار الدائم لتنفيذ عملية عسكرية قد توكلها إليه قيادته العسكرية في المحور الحيوي المحاذي لطريق حلب حماة في مناطق العيس وخان طومان وايكاردا والزربة وتل حديا وصولاً إلى سراقب التي تقدمت وحداته نحوها من محور “أبو الظهور”، ومن شأن ذلك وضع الإرهابيين بين فكي كماشة والتقدم باتجاه بلدة خان العسل عند مدخل حلب الغربي لتأمين الطريق في محور جبهات غرب حلب قبل مواصلة الزحف نحو معاقل الإرهابيين في ريف حلب الغربي حيث عزز الجيش حشوده على خطوط تماسه لتأمين مدينة حلب”.

وقالت الصحيفة أن “متابعين لعملية الجيش أشاروا إلى أن لدى الجيش خيارات ميدانية عديدة وخطة محكمة بدقة للسيطرة على الطريق الدولي، منها حصار معرة النعمان وسراقب والسيطرة على مقاطع واسعة من الطريق وضفته الشرقية التي يسهل التقدم فيها قبل قضم مساحات من ضفته الغربية لتأمينه ثم مد نفوذه إلى المدن والبلدات الواقعة عليه من سراقب إلى معرة النعمان”.

وكان الجيش السوري أرسل تعزيزات عسكرية إلى محاور ريف حلب الغربي والجنوبي الغربي في الأيام السابقة في إطار قرار دمشق استعادة الطريق الدولي بين حلب وحماة.